الاثنين، 18 مارس، 2013


دورة تكوينية للمدارس الإيكولوجية بإقليم إفران
التواصل" فلاش إخباري " مكتب الاتصال بنيابة افران + ف.أ.م
احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر النيابة الإقليمية بإفران  يوم السبت 16 مارس 2013، دورة تكوينية خاصة بالمدارس الإيكولوجية التابعة لنيابة إفران ، استفادت منها 05 مؤسسات تعليمية ابتدائية منخرطة في برنامج المدارس الايكولوجية  برسم الموسم الدراسي 2012/2013، و ذلك تفعيلا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.
و في كلمة الافتتاح ألقاها السيد الحاج لحسن الواردي  نائب الوزارة بإفران بعد أن أشار إلى أن مدينة إفران  مدينة ايكولوجية بامتياز ، تقدم بملتمس رفع عدد المؤسسات المنخرطة من نيابة إفران في هذا البرنامج...في حين  أشارت كلمة الحياة المدرسية بالوزارة ألقاها السيد رشيد  العتمي إلى الدور الذي تلعبه الوزارة بغية ترسيخ السلوكات البيئية الإيجابية لدى الناشئة، مشيرا إلى  برنامج المدارس الإيكولوجية ضمن إستراتيجية وزارة التربية الوطنية في مجال البيئة والتنمية المستدامة...
لينتقل الحضور إلى الاستماع  لعرض تقدمت به السيدة موتى بالبكري ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة حول برنامج المدارس الإيكولوجية، و كيفية الاشتراك فيه، وكذا أهمية مشاركة المدارس الإيكولوجية في المسابقة المنظمة على هامش المؤتمر العالمي السابع للتربية البيئية من 09 إلى 14 يونيو 2013 بمراكش، بعدها تم تعريف المشاركين بالموقع الالكتروني للمؤسسة ، بما فيها  بوابة المؤطر وبوابة التلميذ، وكذا التعريف بمكونات ملف المؤسسات  المنخرطة و الخطوات الواجب إتباعها  للحصول على الشارة الخضراء،أما السيد رشيد الزياني، عضو اللجنة الوطنية للتقويم، وممثل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب شريك،  فاعل في البرنامج ، فأشار في كلمته إلى أهمية برنامج المدارس الإيكولوجية، مؤكدا  استعداده التام لتقديم الدعم والمساعدة التقنية  لهذه المؤسسات حتى تحصل على اللواء الأخضر، بعدها أعطيت الكلمة للسيد بنديفي مصطفى  الممثل الجهوي للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، تطرق فيها الى المساعدات الممكنة لتزويد المؤسسات بالمغروسات والدعم التقني ، وفق مضمون الشراكة القائمة في هذا الإطار مع تفعيل دور المحمية  الوطنية  بإفران. إذ تم بالمناسبة تقديم لنماذج تجربة (عبر جهاز الفيديو) بعض المؤسسات الحاصلة على الشارة الخضراء بهدف استفادة المدارس المنخرطة جديدا في هذا البرنامج من تجارب الآخرين ....كما استفاد التلاميذ الحاضرون كذلك في ورشة عملية من كيفية المحافظة على الماء أطرها ممثل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.
 وبعد نهاية العروض والمداخلات فتح باب النقاش بين مختلف الحاضرين، حيث طرحت عدة تساؤلات من طرف منسقي النوادي البيئية، تخص الصعوبات التي يعرفها تفعيل البرنامج، تمت الإجابة عليها من طرف المؤطرين كل حسب اختصاصه، في حين أبدى تلاميذ وتلميذات المدارس الحاضرة اهتماما وتحمسا كبيرين للانخراط في البرنامج، وحرص ورغبة  في التتويج والحصول على اللواء الأخضر. مركزين على أن القيم الإيكولوجية تستوجب التعبئة الكاملة وأخذ المبادرة وإعمال مبدأ التطوع لكسب الرهان.
في الأخير توج اليوم التكويني بزيارة ميدانية  لمدرسة بئر أنزران بإفران، للاطلاع على ما وصل إليه نادي البيئة في تنفيذ البرنامج، وكذا  تجربة تفعيل الحياة المدرسية بمقاربة التدريس بالتخصص، هذا النموذج الذي يتيح حصتين لأنشطة التفتح لكل مستوى في الأسبوع، مما يمكن نوادي المؤسسة من الاشتغال بحصص  متضمنة في جداول استعمال الزمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق