الأربعاء، 8 يناير، 2014

جماعة “الوزير”أوزين بأعالي الجبال تفتقر لأبسط شروط الحياة؟؟؟

جماعة “الوزير”أوزين بأعالي الجبال
تفتقر لأبسط شروط الحياة؟؟؟
 البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
بتاريخ 5 يناير, 2014- بقلم اشتوكة نيوز  
بقلم:حسن أنوار

من خلال الزيارات التفقدية المعتادة التي تقوم بها الشبكة المغربية لحقوق الانسان وجمعية سكان جبال العالم ،وقفا على مجموعة من الصور الصادمة التي تهم الشأن التعليمي، المتمثلة في محموعة مدارس “سنوال”فرعية المرس أوعلي نيابة إقليم إفران،والصور خير شاهد على هذا الاذلال بالاطفال المتمدرسين:-طاولات مكسرة _حجرة يتيمة لاتصلح للتعلم …من يصدق أن رجال الغد وسواعد المستقبل يزج بهم في مثل هذه المؤسسة التعليمية “التعديبية” أين هو شعار تكافؤ الفرص ؟أين هم مسؤولو الشأن العام في هذه المنطقة؟أطفال أبرياء تم تجريدهم من إنسانيتهم وتحويلهم إلى كائنات مسحوقة وسلع تصنع وفق مواصفات خاصة أعدت من وحي القلة لخدمة أغراض القلة وذوي قصر النظر.
وأيضا الشأن الصحي المتمثل مستوصف”بويفرح”والذي يعفبر مثال صارخ للإهمال :وهو عبارة عن بناية مهجورة حتى الطيور والعناكب ترفعت عن ولوجها؟ّ
_أي استخفاف هذا بالمواطن؟أي إذلال هذا؟كل هذا يتمخض عنه إحساس المواطن بالإغتراب في وطنه وبالعزلة الاجتماعية.
فرجاء لكل أصحاب الضمائر الحية مناهضة هذا الظلم الاإنساني .
لايمكن أن تحل المشاكل المزمنة بنفس العقليات التي أوجدت المشاكل
((إنتبه:الدولة=رفاهية الانسان….تشييد الحضارة))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق