الجمعة، 14 فبراير، 2014

شرطة آزرو تفكك عصابة إجرامية تستقر بناحية المدينة

شرطة آزرو تفكك عصابة إجرامية تستقر بناحية المدينة

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد
ذكر شهود عيان من آيت يعقوب إحدى القرى القريبة من مدينة آزرو التابعة للجماعة القروية بن صميم، أنهم عاينوا انتقال شرطة آزرو إلى هذه القرية فأوقفت عصابة إجرامية مكونة من 4 أفراد تخصصوا في السرقات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض إذ تم حجز عدد من الهواتف النقالة ومبالغ مالية مهمة لدى أفراد هاته العصابة التي كان أن افتضح أمرها حين تقدمت إحدى التلميذات  من إعدادية الوحدة إلى الأمن الوطني بشكاية محاولة اغتصابها من قبل أحد أفراد هذه العصابة وهي في طريق عودتها إلى محل سكناها بقرية آيت يعقوب..
وفي معلومة من مصادر أمنية، أفادت أنها بالفعل أوقفت العناصر الإجرامية وأنها ضبطت لديها هواتف نقالة كانت محط شكايات من عدد المواطنين بالمدينة والذين منهم تعرفوا على الجناة حيث بلغ عدد الضحايا المتقدمين إلى مركز الشرطة لحد كتابة هذه السطر ال10 في حين لا يزال عدد من الضحايا يتقاطرون على مصالح الشرطة  سيما وأن جل الضحايا كانوا عرضة لعمليات الإجرام من قبل هاته العصابة على مدار محور الطريق المؤدية إلى ناحية آيت يعقوب و أوكماس يتم سلبهم ممتلكاتهم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والعنف ومحاولات الاختطاف والاغتصاب..
هذا وإن كان قد تم إيقاف 4 عناصر من العصابة فإن البحث جار عن آخرين بتنسيق بين المفوضية الجهوية للشرطة والدرك الملكي بآزرو..
 واعتبرت الساكنة بالمنطقة هذه  عملية بالناجحة مادامت قد استرجعت من خلالها بعض الطمأنينة والارتياح إلى نفوسها، آملة إن تعمد كل السلطات الأمنية إلى مزيد من اليقظة  لحماية الساكنة من مثل هاته العصابة التي بعد أن ضاقت سبلها في ممارسة عملياتها الإجرامية داخل المدار الحضري حولت نقط تمركزها بالطرق المؤدية من وسط المدينة إلى المدارات القروية القريبة سيما عندما نعلم أن جل مستعملي هاته الطرق متمدرسين بالإعدادي والثانوي وكذا من المواطنين الراجلين خصوصا مع أيام البرد والصقيع والتهاطلات الثلجية...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق