الجمعة، 14 فبراير، 2014

إيقاف تلاميذ بمدرسة مولاي الحسن بآزرو

إيقاف تلاميذ تسببوا في سرقة وإحراق وتخريب
مدرسة مولاي الحسن بآزرو

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد
استفاق الطاقم الإداري والتربوي بمدرسة مولاي الحسن الأول خلال الأسبوع الأخير على وقع جريمة تعرضت لها المؤسسة من قبل مجهولين، حين وقوفهم على عمليات سرقة و تخريب وإضرام النار همت مجموعة من المرافق بالمؤسسة خاصة الحجرات الدراسية التي تعرضت الدفاتر و المقررات بها للإتلاف والحريق مما خلف معه العديد من التساؤلات حول دوافع ومن وراء هاته العملية الإجرامية لتدخل المصالح الأمنية على الخط..
 وفي زمن قياسي تمكنت المصالح الأمنية بآزرو (في نفس اليوم) من وضع يدها على الجناة الذين لم يكونوا سواء تلميذين قاصرين من داخل المؤسسة اللذين قاما ليلة الحادث بالدخول إلى المدرسة واقتراف جريمتهما علما أن المرفق المذكور لا يوجد به حارس وهو ما تمت بشأنه مراسلة النيابة الإقليمية بإفران من قبل إدارة المؤسسة ..
 وجدير بالذكر أن هذه الواقعة تذكرنا بعملية إيقاف مجموعة من القاصرين التلاميذ في سرقة موصوفة أحد مساكن عامل بالمهجر خلال نفس السنة الدراسية (الجارية)، مما يطرح مع مثل هاته الحالات السؤال الملح حول المنظومة التربوية والخلل الذي يواكب تربية الناشئة؟؟؟
 وقد علم أن القاصرين وضعوا تحت الحراسة النظرية لدى الضابطة القضائية علما أن النيابة العامة طلبت امتثال مدير المدرسة كذلك أمام أنظارها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق