الخميس، 6 مارس، 2014

إيقاف سارق شقة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمكناس

إيقاف سارق شقة مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمكناس

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
 تمكنت الضابطة القضائية بولاية أمن مكناس من وضعه حد للغز سرقة مسكن مدير أكاديمية مكناس تافيلالت وقعت بتاريخ 201/02/18 لوضع حد حول استغراب  الرأي العام المحلي وما رافق الضجة من تعاليق وتساؤلات مثيرة شككت في الواقعة معتبرة ان العمارة لها بواب كون السكن/الشقة يقع بعمارة بها حارسان وكاميرات مراقبة والكائن بإقامة ملاك الشقة 19 شارع الجيش الملكي المدينة الجديدة بمكناس... السرقة المشددة بظرف التسلق وانصبت على 3 حواسب محمولة و5 أجهزةIPAD، وهاتف محمول.
وجاء نجاح المصالح الامنية في وضع حد لهذا اللغز بناء على معلومة توصل بها الفريق القضائي الثاني،  كون جهازي(IPAD)،قد تم بيعهما لأحد الأشخاص بفندق أقواس بالمدينة الجديدة من طرف شخص مجهول، وبناء عليه، تم القيام بمجموعة من الأبحاث، وتم التوصل إلى الجهازين المذكورين وتم إيقاف كل من "ع.ب" و"ع.ي" ليتم عرض الجهازين على الضحية الذي تعرف بكل سهولة على الجهازين، سيما وأن  أحدهما كان يحتوي على صورة أحد أبنائه،... وبعد تعميق البحث في القضية تم التوصل إلى الفاعل الأصلي وتم إيقافه، ويتعلق الأمر بالمسمى "ب.ج" الذي يبلغ من العمر 24 سنة، من قاطنة برج مولاي عمر، ذي سوابق قضائية، فاعترف باقترافه السرقة بمفرده، عن طريق ولوج العمارة المحادية للإقامة التي يقطن بها الضحية، وبعدها تسلق عبر نافذة الشقة التي تعرضت للسرقة، مستعملا قفازات صوفية، كما تبين أن المعني بالأمر لا علاقة له بسكان الإقامة التي يقطن بها الضحية.
وفي سياق البحث تم إيقاف 4 أشخاص من أجل شراء المسروق، وتم حجز كل المسروقات وإرجاعها إلى صاحبها، حيث تبين أنها تخصه وعائلته.
وقد تم تقديم على ذمة القضية 7 أشخاص من أجل إخفاء المسروق، بالإضافة إلى الفاعل الأصلي أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمكناس، وتم إيداعهم السجن المحلي تولال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق