الأربعاء، 2 أبريل، 2014

إفران تحتضن الحوار الوطني حول الأراضي الجماعية


إفران تحتضن الحوار الوطني حول الأراضي الجماعية

تحت شعار "الأراضي الجماعية : من اجل تنمية بشرية مستدامة"
 البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تحتضن مدينة إفران  يومي الأربعاء و الخميس المقبلين (8و9 ابريل 2014) الحوار الوطني حول الأراضي الجماعية تحت شعار "الأراضي الجماعية : من أجل تنمية بشرية مستدامة"،
وحسب بلاغ لوزارة الداخلية فإنها تهدف من خلال هذا اللقاء إلى بلورة رؤية مستقبلية في إطار توافقي وتشاوري مع كل الشركاء والفاعلين تمكن من الاستجابة لتطلعات مختلف الفئات وتأخذ بعين الاعتبار اختلاف وتعدد وضعيات استغلال وتدبير الأراضي الجماعية، وتحسين ظروف عيش ذوي الحقوق وإدماجهم في مسلسل التنمية الشاملة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
ويندرج هذا اللقاء ضمن منهجية التشاور التي تبنتها الإدارة للتعاطي مع موضوع الأراضي الجماعية وذلك من خلال إشراك جميع الفاعلين والشركاء المعنيين بهذا القطاع على الصعيد الترابي والجهوي..
وتعتبر الجهة المنظمة لهذا الملتقى أن تنظيم الحوار الوطني حول الأراضي الجماعية يأتي في سياق المكتسبات المتجددة التي حققها المغرب على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمؤسساتي والمتمثلة بالخصوص في اعتماد دستور جديد للمملكة وإقرار الجهوية المتقدمة كأداة لتنظيم الحكامة الترابية ودعم سياسة اللا تمركز كآلية للتدبير الإداري والكل حسب التوجيهات السامية الواردة في خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة الذكرى الستين لثورة الملك والشعب في 20 غشت 2013 الذي أكد خلاله جلالته على ضرورة اعتماد الحوار في كل القضايا الوطنية الكبرى.
ومن بين الجوانب التي سيتم تداولها في أشغال هذا الملتقى: 
* الجانب التشريعي على اعتبار أن الإطار القانوني الذي ينظم الأراضي الجماعية أصبح غير ملائم للسياق العام الذي يعرفه المناخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتطورات بلادنا.
* الجانب المتعلق بتزايد مطالب وانتظارات ذوي الحقوق من نساء ورجال وشباب وفعاليات سياسية وحقوقية وجمعية واقتصادية ومؤسساتية اقتصادية.
كما سيتم التطرق للنزاعات والمنازعات العقارية المرتبطة بالملكية واستحقاقها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق