الأربعاء، 21 مايو، 2014

نصابون في قبضة الشرطة بآزرو

نصابون في قبضة الشرطة بآزرو

بعض افراد عصابة النصب والاحتيال يمارسون نشاطهم الإجرمي علنا في شارع وسط آزرو
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
أخيرا، تمكنت المصالح الأمنية بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني  بآزرو من تفكيك عصابة إجرامية اشتهرت قبل أسابيع  بالنصب والاحتيال على المواطنين في الشارع العام من قبل مجموعة تدعي أنها تهتم بالرحلات وتنظيمها سواء العائلية أو إلى العمرة؟ وأحيانا بتقديم نفسها على أنها تمثل شركة مختصة في تسويق المنتوجات السياحية والقارية على المستوى الوطني والدولي.. إذ كان النصابون يجتهدون في استمالة ضحاياهم بأساليب تقنية متنوعة منها على سبيل المثال: طرح أسئلة بسيطة على الضحية وإيهامها بالتفوق في إجابتها ليتم جزاؤها بتسليمها ورقة إمكانية إقامتها في أحد الفنادق الفاخرة بإحدى المدن من اختيارها وبعد ذلك يتم استقبال الضحية في المأوى (الذي يظهر على شكل فندق) كمرحلة ثانية عبر إما عرض المنتوجات العقارية بأثمنة مغرية بأسعار مغرية  أو بعرض إمكانية قضائها عطلتها السنوية بأحد افخر الفنادق اختياريا داخل الوطن أو خارجها لمدة لاتقل عن الأسبوع شريطة الانخراط  مع شركتهم بما لايقل عن 10الاف درهم سنويا وفي حالة عجز الضحية الاستجابة لهذا المبلغ يتم إغراؤها بالتسهيلات تقدم من خلالها إما شيكات على فترات لا تتجاوز الثلاثة أشهر أو تنجز كمبيالات مصادق عليها لسحب أموال من حساباتها الشخصية ...
نفس العصابة تمكنت بنفس أساليب الخداع والاحتيال من الاستيلاء على سيارة ( من النوع الممتاز) أحد الأشخاص الذي وضع السيارة رهن أعضاء هذه العصابة على أساس عقد كراء إلا انه تفاجأ  بعد مرور أيام أنه كان ضحية لخيانة الأمانة ..
 وجاء تفكيك هاته العصابة التي تتكون من 15 شخصا( من بينهم فتاة على الأقل) حيث كانت تقيم في أحد المآوي في آزرو على مستوى شارع الحسن الثاني تجاه مخرج المدينة نحو مدينة الحاجب خلال الفترة خلال الأسبوعين الأولين من ابريل الماضي قبل أن يستشعر هؤلاء انتشار خبر احتيالاتهم على المواطنين حين فضحت الوثيقة التي كانوا يسلمونها لضحاياهم حملها لمعطيات خاطئة (من عنوان وموقع الكتروني وهاتف ثابت بالرباط) ليرحلوا عن المدينة قبل أن تقود الأقدار مع نهاية الأسبوع الأخير (الأول من شهر ماي2014)  إلى إيقاف رأس حربتهم (ز.و) حين تورط في نزاع مع أحد الأشخاص وبالتالي انكشف أمره وعصابته من جديد لدى الأمن إذ كشفت مصادر أن عدد الضحايا بشكل رسمي ناهز الأربعة...
وقد تم إيداعه الوقوف بالسجن المدني بتولال فيما البحث جاري على باقي أفراد العصابة.
فيما عرض ملف العصابة على أنظار العدالة.
 وارتباطا بموضوع النصب والاحتيال، أوقفت الشرطة في آزرو خلال الأيام الأخيرة شخصا ينحدر من آزرو (م.ب) بتهمة التزوير واستعماله والذي كان يستغل عقد ضمان نهائي سبق استعماله وقام بتزويره عن طريق نسخه إلى 3عقود ضمانات نهائية في اسم شركته الخاصة بأشغال مختلفة مما مكنه من الحصول على صفقات عمومية بعد أن كان قد قام بتعبئتها حسب الصفقة التي كان يرغب فيها للحصول عليها.. وفي قضية أخرى، أوقفت المصالح الأمنية بآزرو شخصا (ط.و) سبق وأن اشتغل في شركة الطرق السيارة بنقطتي العبور شرق وغرب مكناس تورط في جريمة خيانة الأمانة عندما كان يستغل توفره على تذاكر خروج السيارة من الطريف السيارة الواحدة من اجل استخلاص واجبات عدة سيارات ليستولي مبالغ مهمة من ذلك.
 الموقوفان قضيتيهما معروضتان أمام أنظار العدالة لتقول كلمتها النهائية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق