الثلاثاء، 13 مايو، 2014

إغلاق مسجد بآيت الطالب اسعيد يثير قلق ساكنة الدوار في أوكماس

إغلاق مسجد بآيت الطالب اسعيد
 يثير قلق ساكنة الدوار في أوكماس


البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
تتساءل ساكنة بتراب قرية أوكماس التابعة للجماعة القروية بن الصميم و خصوصا منها المصلون عن السر وراء إغلاق مسجد دوار آيت الطالب اسعيد منذ ما يزيد عن السنة والنصف دون أن يعرف الترميم أو الإصلاح الذي عللت به مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإفران اتخاذها هذا الإجراء... و قد تسبب ذلك في معاناة للمصلين الذين صاروا منذه مجبرين على التنقل إلى مدينة آزرو (06كلم) لأداء الصلوات الجماعية؟.. ومما يثير قلق وتذمر هؤلاء المصلين أن بيئة محيط المسجد المغلق أصبحت تثير الاشمئزاز حيث نفايات أوراق الأشجار وكل ما آتت به الرياح تشكل قمامات فضلا عن لجوء بعض الحيوانات إلى قضاء حاجتها بمحيط المسجد (يعلم الله داخله أش يكون؟ فيران وحنوشا ولفاعي كتتمرح على الحصاير والزرابي الآن!؟...يقول ف. إبراهيم أحد ساكنة الدوار في تعليقه على هاته الحالة)... وتطالب الساكنة من الجهات المختصة والدوائر المسؤولة أمام الصمت الرهيب وعدم وجود أذان صاغية لمعاناتهم العمل على إما إصلاح المسجد كما تم الإعلان عنه منذ سنة ونصف أو إعادة افتتاحه كونه يعد احد اعرق مكتسبات الساكنة التي هي وراء بنائه لحاجتها الى بيت الله لإقامة الصلوات مؤكدين أن بنية هذا المسجد  قوية ومتينة ولا خوف على المصلين خصوصا وأن رمضان الكريم على مقربة و أنهم بحاجة ملحة لفتح المسجد حتى يمكنهم أداء صلوات التراويح بعين المكان .. فهل من آذان صاغية؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق