الخميس، 5 مارس، 2015

عودة مختفية بآزرو تؤدي إلى تفكيك شبكة بمكناس مختصة في تهجيرالفتيات إلى دول الخليج للدعارة

 عودة مختفية بآزرو تؤدي إلى تفكيك شبكة بمكناس
مختصة في تهجيرالفتيات إلى دول الخليج للدعارة
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*

كشفت عودة مختفية فتاة في سن24 إلى حضن أسرتها في آزرو الكشف عن شبكة إجرامية بمكناس مختصة في التهجير بطرق غير قانونية إلى دول الخليج من أجل البغاء...
 وأدت عودة الفتاة إلى أسرتها خلال الأسبوع الجاري وظهورها بالمدينة إلى دخول مصالح الشرطة  بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو على الخط بفتح تحقيق مع الفتاة خصوصا وأنها كانت موضوع شكاية سبق وأن تقدمت بها والدتها مند 06أشهر بدعوى أنها مختفية ولتصدر في شأنها موضوعها مذكرة بحث لفائدة الأسرة ...
 وبعدما وقفت مصلحة الشرطة القضائية  بآزرو على ظهور الفتاة، عملت على فتح الملف وتعميق الأبحاث مع الفتاة مكن من كشف ملابسات وظروف الغياب والوقوف على معرفة أن الفتاة كانت بأحد المساكن بمدينة مكناس تديره صاحبته للدعارة واستغلال الموسسات اللواتي تأويهن في 13غرفة بمسكنها وتعمد على استغلالهن في الدعارة بالعلب الليلية حيث تقوم باقتسام الأرباح معهن...
وهو البحث الذي قاد المصالح الأمنية بآزرو إلى الانتقال إلى مدينة مكناس، وبتنسيق مع المصالح الأمنية هناك تم اعتقال الرأس المدبرة صاحبة السكن ومعها 03مومسات فيما تم الوقوف على كون المعنية بالأمر كانت تقوم بتوافق مع بعض شركائها على تهجير البعض من الفتيات اللواتي تستغلهن في الدعارة بالتقاط صور لهن بتنسيق مع احد المصورين بمكناس بغرض ترويج الصور ...
 وقد تم توقيف المصور مع حجز العديد من الوثائق والجوازات للعديد من الضحايا... ليتم تقديم كافة الأطراف إلى العدالة التي قررت اعتقالهم بتهم: إعداد محل للدعارة- العلاقة الجنسية غير الشرعية الناتج عنها حمل وولادة- التبني بطرق غير مشروعة وإعطاء القدوة السيئة للأطفال فضلا عن  القوادة والفساد مع حالة العود...
الاعتقال يسري في انتظار ما سيسفر عنه البحث عن بقية الأطراف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق