الثلاثاء، 12 مايو، 2015

الشرطة في إفران: "وَاشْ كَاتْقَلَّبْ عْلَى خَدْمَة"

الشرطة في إفران:
"وَاشْ كَاتْقَلَّبْ عْلَى خَدْمَة"
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
استغرب بعض المواطنين الذين كانوا صبيحة يومه الثلاثاء "12ماي2015" متواجدين على طول شارع محمد السادس (من مدخل إفران قدوما من آزرو) بوقوف سيارة شرطة عليهم لاستفسار هم بأسئلة من قبيل : آش واقف كتدير؟.... واش كتقلب على خدمة؟...
وكون الشارع معروف في إفران أن العديد من المواطنين الزائرين لإفران وخصوصا الوافدين عليها من مدينة آزرو والذين لا يملكون محركات  لتنقلهم  بالمدينة  لأغراض إدارية حيث كل الإدارات تتمركز وسط المدينة وبعد قضاء أغراضهم يفضلون انتظار وسيلة نقل تقلهم إلى آزرو بسبب بعد المحطة الطرقية التي تتواجد في مخرج إفران تجاه مكناس قد يتطلب منهم الأمر مضاعفة واجبات التنقل إلى آزرو (الطاكسي إفران/آزرو 9دراهم و طاكسي صغير وسط إفران 7الى8دراهم؟)...
 وهذا ما كان على الشرطة أولا أن تتفهمه من خلال استفسار الناس اللي واقفين في هذا الشارع؟
مواطنون مستفسرون في نقاش معهم عبروا عن امتعاضهم من هذا الموقف المثير بالقول:" مادام الأمر يقلق الشرطة أو غيرها ممن يهتمون بالسهر على المدينة فلماذا لا يفكر هؤلاء في تقريب وسائل النقل من إفران لآزرو إلى هذه المنطقة والعودة إلى تلك النقطة المتواجدة عند ملتقى حي السلام وفيلات الأطلس القريبة من الطريق إلى آزرو ؟؟ للمساهمة فعليا في عدم إثارة قلق الشرطة و غيرها من وقوف المواطنين الذين كلهم عابري سبيل المدينة؟ أما السؤال "واش كتقلب على شي خدمة؟" لعله سؤال استفزازي أكثر منه موضوعي؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق