الجمعة، 10 يوليو، 2015

عيون تقنية"مثقوبة"في آزرو §قريبا:كوبل الشجرة وعمود الإنارة العمومية§

عيون تقنية"مثقوبة"في آزرو
§قريبا:كوبل الشجرة وعمود الإنارة العمومية§

*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
يلاحظ عابر سبيل عادي لبعض النقط المرتبطة بإعادة تهيئة مدينة آزرو وخصوصا على مستوى شارع الحسن الثاني بأحداف الذي عرفت بعض الأشغال به تثرا ملحوظا دفع بالمقاولات الموكول إليها هذه الأشغال (قنوات صرف المياه –على سبيل المثال-)  إلى معاودة الأشغال التي افتضحت عيوبها مع أولى التهاطلات المطرية فور ادعاء انتهائها مما حدا بمن يعنيهم الأمر إلى "معاودة الأشغال؟" ...
 وإذا كانت المسائل التقنية هي و بدون جدال من ذوي الاختصاص، فللأسف كثيرا ما سجلت عيون المواطن العادي إن لم أقل الأمي و"البوجادي"في التقنية حالات غير عادية في انجاز بعض المشاريع والأعمال، وكثيرا ما صدق حدس بعض هؤلاء المواطنين وفند كل ادعاءات أصحاب القرار والمسؤوليات والمقاولات حين تحدث نكسة فيضانات أو نكسة تلوت البيئة أو غيرها...
ومن الطرائف التي جاءت في التعاليق والملاحظات المسجلة على إعادة تهيئة شارع الحسن في آزرو نورد ما يلي:
"راهم بغاوا يزوج الشجرة بعمود الكهرباء ؟"..."كوبل الشجرة وعمود الإنارة العمومية ..والله ماتلقاه في شي بلاد غير فآزرو..ههههه "..."كنتساءل كيفاش غاديين يركبوا العمود الكهربائي وقاعدته لاصقة على جدع الشجرة؟"..." كانتمى يوم هاد التقني او التقنييون يبغيوا يركبوا العمود الكهربائي في هذه الوضعية، يعلمونا لنتفرج على عبقريتهم؟؟".... " راهم كيحاولوا غير بالفن لقتل اشجار البلاتان بخلق هاد الخطأ التقني؟ راه ماشي عفوي بل متعمد؟"....وو ...ووو...
 كثيرة هي التعاليق الشعبية على ما تعرفه عملية تنقيل أعمدة الانارة العمومية من جانب طريق شارع الحسن الثاني بأحداف فوق الأرصفة التي تنتشر بها أشجار LePlatin....ونترك للقارئ والمتتبع ومن يعنيهم الأمر التفرج على هذه الصور-رفقته- التي إن كان من أمر التشكك في موضوعيتها، المرجو التنقل فورا إلى عين المكان بالشارع المعني، ولكم واسع النظر مادامت أعيننا التقنية مثقوبة...




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق