الاثنين، 6 يوليو، 2015

لجن المراقبة تنقب عن جودة السلع في رمضان بإقليم إفران

لجن المراقبة تنقب عن جودة السلع في رمضان بإقليم إفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أبلغت اللجنة الإقليمية لمراقبة الجودة والأثمان في تقرير خاص عن مهامها المرتبطة بالمتابعة لرواج وترويج المواد الاستهلاكية المرتبطة بالشهر الفضيل عن حجز وإتلاف ما لايقل عن 30طن من السلع الفاسدة لمواد استهلاكية (زيت – زبدة – كاشير – مشروبات- ثمور وتين مجفف..) فضلا عن تسجيل حوالي 16مخالفة كحصيلة عدد الزيارات الميدانية للجن المراقبة التي بلغت حوالي 100 زيارة لما يفوق 500 نقطة بيع حيث كانت حصيلة المخالفات على الشكل التالي:
تسجيل 8 مخالفات للقوانين: 01 عدم إشهار الثامنة -01 الزيادة في الأسعار- 06عدم التوفر على الفواتير، كما تم أخذ ثلاث عينات لمواد غذائية طبيعية من اجل التحليلات المخبرية وحجز وإتلاف 800 كلغ من التمور – 700 كلغ من التين المجفف – 800 كلغ مواد غذائية مختلفة ( زيت – زبدة – كاشير – مشروبات...).
ويستنتج من التقرير /البلاغ الصحفي، إشراف اللجن المحلية المتفرعة عن اللجنة الإقليمية - خلال الأسبوعين الأولين من شهر رمضان المبارك على مراقبة وتتبع السوق الاستهلاكية بمختلف مراكز الإقليم، وبالأساس على نقط بيع المواد الغذائية الأكثر استهلاكا وكذا المحاور الطرقية، الأسواق الأسبوعية ومحلات البيع بالجملة، وذلك من أجل تتبع تموين الأسواق المحلية بالمواد الغذائية، وسعيا وراء الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين وحماية صحة وسلامة المستهلك..
وعليه – يذكر التقرير– أن لجن المراقبة قد أنجزت على مستوى السوق الداخلي وخلال فترة النصف الأول من رمضان المبارك 75 زيارة ميدانية تم خلالها مراقبة 335 نقطة بيع...
كما آن عمليات مراقبة أخرى موازية أسفرت عن أخذ 18 عينة من مختلف المواد الاستهلاكية للقيام بالتحاليل المخبرية وتحرير04 محاضر مخالفة مباشرة متعلقة بالجودة و15 مخالفة أخرى مرتبطة بالأسعار وكذا حوالي 320 عملية تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها و شروط سلامتها وإشهار الأثمنة..
هذا ونتج عن تلك التدخلات إيقاف شاحنتين من المواد الغذائية كانتا بصدد تزويد السوق الداخلي بالسلع، حيث تم تفتيشهما والتيقن من صلاحية محتوياتهما، وحجز وإتلاف مواد غذائية فاسدة من مختلف نقط البيع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق