الأحد، 12 يوليو، 2015

شباط من آزرو:"الله ياخذ الحق في حكومة بنكيران في هذا رمضان"

شباط من آزرو:"الله ياخذ الحق في حكومة بنكيران في هذا رمضان"

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
تقمص حميد شباط دور الفقيه في خطابه الذي قدمه مساء السبت الأخير(04رمضان 1436 موافق 10يوليوز2015 بثانوية طارق بن زياد بآزرو ما بعد صلوات التراويح بالقول:"اطلب من الله في هذا الشهر المبارك أن يأخذ الحق في الحكومة التي تسببت في إفقار الشعب"..
الخطاب الذي جاء بمناسبة اللقاء التواصلي الذي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب الاستقلال بإفران والذي تتبعه حوالي ألف(1000)شخص استغرق حوالي ساعة وربع.
 ولم يخرج خطاب حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال عن المألوف في جل خرجاته الأخيرة وعبر محطات لقاءاته التواصلية بعدد من المدن المغربية في إطار الجولات التي يقوم بها رفقة أطر حزبه بهدف القرب من مشاكل المواطنين والمواطنات وهمومهم وهواجسهم والإنصات إلى مقترحاتهم ونصائحهم، وكذا في إطار توضيح الرؤى وتبليغ المواطنين والمواطنات آخر التطورات فيما يخص الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة..حيث وجه من جديد انتقادا شديد اللهجة  لحكومة عبد الإله بنكيران متهما إياها بانتهاج سياسة تهميش المواطنين وقهرهم، وأشار إلى أن جميع الإجراءات والتدابيرالحكومية التي هدفت إلى الزيادة في الأسعار كانت وراء إضعاف القدرة الشرائية للمواطنين ،وإثقال كاهل الأسر المغربية بمزيد من التحملات مما أدى إلى تضييق الخناق على القدرة الشرائية التي أصبحت تفوق طاقة المواطنين المغاربة.. وأن العمل الحكومي يتسم بالبطء وتنقصه الفعالية وتغلب عليه الارتجالية، على حد تعبيره.
 وتحدث شباط كثيرا عن قضايا الفئات الهشة التي لا ينبغي أن تشكل مشتلا لاختبار الشعبية مركزا على المجال الصحي إذ اعتبرأن ادعاء اعتماد وزارة الوردي نظام الرميد ما هو إلا كذب في كذب حيث لا تواجد للقاحات في المستشفيات، وان السياسة التعليمية يندي لها الجبين حيث لا تتماشى ويوضحه الواقع الأليم لهذا القطاع تربويا وتعليميا بل وإداريا...
ووقف شباط على جملة من القضايا المرتبطة بتدبير الحكومة الحالية للشأن العام التي وصفها بأنها لا ترقى إلى تطلعات المواطنين والمواطنات، مستدلا على ذلك بالزيادات المتتالية في الأسعار والتقليص من فرص الشغل، دون أن يغفل الوضع الكارثي لنظام التقاعد والمتقاعدين وما يروجه بنكيران من زعم إصلاح هذا المجال، وقال:"إذا كانت هناك من حكومة فاعلة في خدمة الشعب فنحن إن كنا في خارجها لا يهمنا"... وتحدث شباط عن الجهوية معتبرا إياها غير منصفة وعبر عن رغبته في جهوية تنموية ...
وبخصوص تنظيمه السياسي، قال شباط إن برنامج حزب الاستقلال يتجاوب مع طموحات الشعب المغربي، وملاءمة خطابه السياسي لتطلعات المواطنين في العيش الكريم والاستقرار السياسي والاجتماعي، إذا أراد الشعب وهو الضامن الأساسي لتصدر الحزب لنتائج الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في شقها الجماعي والتشريعي باعتبارها منعطفا سياسيا مهما يستدعي التعبئة الشاملة..
كما تحدث عن الوضعية السياسية والاقتصادية التي تعرفها البلاد، والتحديات الكبرى التي من المفروض العمل على مواجهتها والتغلب عليها لضمان نعمة الاستقرار التي ظل المغرب يتميز بها طيلة عقود... مضيفا أن حزب الاستقلال وهو يتصدى بكل قوة لمثل التوجهات الحكومية الحالية هدفه تحقيق غد أفضل للشعب المغربي، والعمل على التطبيق السليم لمضامين الدستور، وتعزيز دولة القانون والمؤسسات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق