الخميس، 24 سبتمبر، 2015

بعد سقوط لائحة نبيل بنعمر ابن الخياط في آزرو... هل تلغى كافة مقاعد الحمامة بإقليم إفران؟

بعد سقوط لائحة نبيل بنعمر ابن الخياط في آزرو...
هل تلغى كافة مقاعد الحمامة بإقليم إفران؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أعلنت المحكمة الإدارية بمكناس يوم الثلاثاء 22شتنبر 2015 عن إلغاء مقاعد حزب التجمع الوطني التي حظيت بها لائحة نبيل بنعمر ابن الخياط  إبان الانتخابات الجماعية ليوم 04شتنبر 2015..
وكان"نبيل بنعمر ابن الخياط" البرلماني عن حزب"الحركة الشعبية" قد تقدم في الاستحقاقات الجماعية وكيلا للائحة انتخابية بآزرو باسم الحمامة مما أثار حفيظة حزب الحركة الشعبية الذي تقدمت كتابته الإقليمية بإفران بالطعن  بحكم أنه لم يُقدم استقالته من حزب"الحركة الشعبية" وهو الذي لايزال برلمانياً باسم نفس الحزب"الحركة الشعبية" ويتوفر على انتداب انتخابي باسم حزب الحركة الشعبية، ولم يقدم استقالته من الحزب، ما يمنعه من الانخراط في حزب آخر والترشح باسمه...... وهو السند الذي يعبر عن حالة التنافي التي يقر بها القانون الداخلي للبرلمان الذي يمنع الترحال السياسي خلال الولاية البرلمانية الجارية.
وطالبت "الحركة الشعبية" في طعنها المقدم للقضاء، بإقالة " نبيل بنعمر ابن الخياط " من البرلمان باسم الحزب، بالنظر لعدم قانونية تقدمه للانتخابات باسم حزب أخر، في الوقت الذي لايزال برلمانياً باسم مخالف...
وجدير بالذكر أن نبيل بنعمر ابن الخياط  فشل في الظفر برئاسة بلدية أزرو، والحصول على مقعد على الأقل في جهة فاس مكناس، كما أن المؤشرات البارزة بخصوص سباقه للظفر برآسة المجلس الاقليمي لعمالة إفران باتت جد منعدمة؟
وبهذا يكون"نبيل بنعمر ابن الخياط" قد خسر على جميع الجبهات، بعدما علم موقعنا، أن "الحركة الشعبية" ستضع حكم طعن المحكمة لدى المجلس الدستوري للنظر في طلب إقالة " نبيل بنعمر ابن الخياط " من البرلمان، وهو الطلب الذي سيضعه الحزب خلال أيام...
هذا وعلمت البوابة أن الحكم القضائي فقط ارتكز على لائحة ابن الخياط بدائرة آزرو، في حين كانت رسالة الطعن التي تقدمت بها الحركة الشعبية تطالب بإلغاء جميع المقاعد التي فاز بها حزب "التنمية" أي التجمع الوطني للأحرار على مستوى إقليم إفران... ومن المتوقع جدا أن تتم جلسة ثانية للنظر في هذه النقطة والتي ستدخلها هيئات أخرى بعد صدور منطوق الحكم القضائي والبث في إعادة توزيع المقاعد الأربعة الخاصة بالجماعة الحضرية لآزرو على أحزاب العدالة والتنمية(02 والأصالة والمعاصرة(01) والاستقلال(01)..
ومن الأحزاب التي تسعى للاستفادة من هذا القرار حزب الأصالة والعاصرة كونه يرى في الحكم فرصة لاسترجاع مركزه في الجماعة القروية لتيمحضيت والتي انتخبت رئاستها باسم الأحرار، إذ سيتقدم بالطعن استنادا إلى أن التزكيات التي تقدم بها مرشحو حزب التجمع الوطني للأحرار تم التأشير عليها من قبل نبيل بنعمرابن الخياط لتذهب في عمق المقولة الشهيرة"ما بني على باطل فهو باطل"..
كما أن هناك مرشحين آخرين حاملي مظلة أحزاب سياسية أخرى بجماعات الإقليم تلوك الألسن أنهم بدورهم سيلجئون للطعن في كل فائز بمقعد باسم حزب الحمامة إن ثبت أنهم تقدموا بتزكيات للانتخابات موقعة من قبل نبيل بنعمر ابن الخياط التي فقدت الآن مصداقيتها... وهو ما يعني فقدان التجمع الوطني للأحرار لكل المقاعد التي حظي بها على مستوى إقليم إفران حيث تفيد المعلومات الرائجة أن نبيل بنعمر بن لخياط استغل صفته كمنسق لحزب الحمامة بالإقليم وهو من وقع على كل التزكيات على مستوى إقليم إفران ككل؟ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق