الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

إعفاء المكلف بإدارة ثانوية علال الفاسي بإفران إقليميا رأب الصدع في انتظار الحسم في نوازل الملف جهويا

 إعفاء المكلف بإدارة ثانوية علال الفاسي بإفران إقليميا
رأب الصدع في انتظار الحسم في نوازل الملف جهويا 
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/* 
أقدمت النيابة الإقليمية يومه الاثنين على إعفاء المسؤول الإداري الذي كان مكلفا مؤقتا  بتسيير الإدارة بالثانوية التأهيلية علال الفاسي بإفران المسمى رشيد أقبلي وتكليف مصطفى جغبوب حارس عام من الثانوية التأهيلية محمد الخامس بآزرو للقيام بهذه المهمة..
 وجاء هذا الإجراء نتيجة ما خلفه سوء تسيير المكلف المعفى من مهامه للثانوية وما توج به مساره الإداري المؤقت من فضيحة لا أخلاقية تجاه الحارسة العامة للداخلية بنفس الثانوية والتي أثارت حفيظة كل مكونات الثانوية وأيضا أضحت حديث الخاص والعام سواء في الوسط التعليمي أو الرأي العام المحلي بإفران...
 و قد تم تحويل ملفه الذي قامت المصالح النيابية بالتحقيق في شأن المنسوب للمعني بالأمر والذي يقر تورطه في الفضيحة والسلوك اللا مسؤول الذي يشوه الفعل التعليمي جملة وتفصيلا إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مكناس تافيلالت للبث فيه واتخاذ ما يلزم من إجراءات إدارية وقانونية ..
 وقد خلف القرار النيابي ارتياحا عميقا لدى الرأي العام التعليمي وأيضا خارجه بالمدينة معتبرا إياه بقرار لرأب الصدع أملا في استرجاع المؤسسة سمعتها تربويا وإداريا نظرا للاختيار الواقع على المكلف الجديد الذي سبقت سمعته الطيبة تكليفه هذه المهمة...
 ويذكر أن الضجة التي سبقت هذا الإجراء الإداري الاقليمي بخصوص تحرش جنسي وسلوكات لا أخلاقية من قبل المكلف المعني بالموضوع بلغ إلى علم الجريدة تمسك المتضررة بالمتابعة القضائية نظرا لما أصابها من ضرر نفساني ومعنوي من الرسالة الهاتفية القصيرة المحقرة والمستفزة والداعية إلى سلوكات لا أخلاقية من خلال العبارات الوقحة الموجهة إليها... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق