السبت، 6 فبراير، 2016

دورة فبراير2016 للمجلس الجماعي لآزرو بين العقلنة والعقلانية

دورة فبراير2016 للمجلس الجماعي لآزرو بين العقلنة والعقلانية
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عقد المجلس الجماعي الحضري لآزرو يوم الخميس الأخير2016/02/04 دورته العادية لشهر فبراير 2016، هذه الدورة التي يحمل جدول أشغالها 25نقطةـ...وقد استغرقت في جلستها الأولى حوالي 12 ساعة من التاسعة والنصف صباحا إلى غاية التاسعة والنصف ليلا، إذ تداولت من بين النقط المبرمجة في أجندة هذا الاجتماع الذي حضره جل الأعضاء المستشارين وكذا العموم من المواطنين، نقط: السير والجولان بالمدينة،  العناية بالمناطق الخضراء،ومشكل احتلال الملك العمومي.. فيما تمت المصادقة على عدد من النقط من بينها اتفاقية شراكة مع المكتب الوطني الماء والكهرباء قطاع الماء بخصوص تحمل جماعة آزرو تكاليف رمي مخلفات محطة التصفية المياه العادمة واتفاقية شراكة مع الشبيبة والرياضة حول المسبح المغطى......
ومن المنتظر أن تستأنف أشغال الدورة في جلسة ثانية يوم الأربعاء المقبل10فبرير2016 لاستكمال مناقشة باقي النقط التي تضمنها جدول الأشغال لهذه الدورة التي بلغت25نقطةـ
 وخلاصة لما سجل على الجلسة الأولى من هذه الدورة التي عرفت نقاشات ساخنة -بحسب بعض الحضور الذي تابعها طوال انعقادها- تميزت بالحماس والدفاع عن مصالح سكان المدينة أبرزها تلك التي تدخل في انشغالات المواطنين حرمان بعض مناطق المدينة من ربطها بالماء والكهرباء، وفوترة المياه العادمة وحرمان الشباب من ملاعب المرافق الرياضية بالمدينة التي تخضع للأداء للراغبين في الاستفادة منها وممارسة أنشطتهم بها...
هذا وبحسب أعضاء من المجلس الجماعي لآزرو، وإيمانا منه بسياسة القرب من المواطن وتعزيز ثقة هذا المواطن، ومن أجل توفير ظروف العيش الكريم، وكإستراتيجية ضامنة لتحقيق التنمية المحلية من خلال فتح قنوات التواصل والتشاور مع المواطنين، ولدعم البرامج الاجتماعية، ولوضع مخططات للتنمية المندمجة والمستدامة، ولخلق بيئة ملائمة، والاعتماد على الطاقات المحلية لتحقيق الإقلاع التنموي المنشود، فإن تركيز الجماعة الحضرية يصب في الاهتمام على الجانب الاجتماعي الذي ينكب على دراسته المجلس إذ أولى الانشغالات كمرحلة أولى العمل على ترحيل 46من تجار جوطية تيط احسن إلى دكاكين السوق الأسبوعي وان أمر الفصل في هذا الإجراء ينظر إليه وباجتهاد للتوافق مع الطريقة القانونية، وان المجلس يبحث كذلك عن الطريقة القانونية لإيصال شبكتي الماء والكهرباء إلى سكان سيدي عسو وسيدي لوهو وتيزي حيث عائلات كثيرة تعاني الحرمان من هاتين الخدمتين الأساسيتين...
هذا ففضلا عن التوجه العام،- يضيف المتحدث الجماعي-، وضمانا للشفافية في تدبير الجماعة، ولقتشجيع المبادرات والأفكار الجادة للمساهمة في تحقيق انتظارات المواطنين وسبل التجاوب معها وضمن الشراكات والاتفاقيات والالتزامات المرتبطة بالعمل الجمعوي الذي يهدف إلى تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية، فإن المجلس يمتثل في هذه الاجراءات لضوابط مادامت هناك مساطر وهناك ما يشفع للمجلس التصديق على البعض منها والتي تخضع للعقلانية وتستمد حضورها من لعقلنة خدمة للصالح العام وليس للخاص... واستنادا إلى دفتر تحملات واحترام بنوده والذي نأمل أن يكون كذلك خاضعا للرقابة المالية "أوديت" مادام هو مال عام....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق