السبت، 6 فبراير، 2016

واتا خلينا عايشين صابرين..لكن، وحتى لين؟

واتا خلينا عايشين صابرين..لكن، وحتى لين؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
وفقاع الدنيا هكذا احنا عايشين..فجنب الحيط خلاقينا وصابرين..
وبقينا متحملين وسامصتين فجنب الحيط ماشيين ومساعفين...
قالوا ماتوا...قالوا فين؟..
قالوا فالحافة مكركبين...
وبالملايات مغطيين
شفتهم، هربت مني دمعة..
سولاتني: حقهم فين؟..
جاوبت دمعتي، زمي فمك
لا تدخلينا فجيم وسين..
هادوك غير اولاد بنعدي
ما هوما الأولين...ما هوما الاخرين
ما تخافيش حقهم موجود..
غير واكلينو شي بعضين
يا دمعتي الله يهديك..راح الحيوط ليها ودنين
يسمعونا و يصورونا..ويردونا بجوج نادمين
يا الدمعة الحق فبلادي مات واتدفن هادي سنين وسنين
يا الدمعة الذل سلامة... خلينا غيرعايشين واخا مذلولين
خلينا في قاع الدنيا..ماشيين عايشين
و إيلا بغيتي اليوم تخرجي...ولي
اما هدوك الاخرين،ماضيهم مظلم وحاضرهم غاتم
ومستقبلهم مستحمي
وخلينا عايشين وصابرين
ويا صاح يا المغربي...انت، وأنت، وأنا المقلوبة القفة علينا...
لو صادفوك قوم زعموا أنهم غير عرابين
وفالحقيقة راهم فاهمين حتى هم صابرين ...
وسألوك عن عيشتنا...
ما تقولش انك غضبت..
قل هذا ما صرفوا الله علينا.. هو البصير والقدير عليهم
وكرامتنا يرجعها لينا ..
إن ما كانت فحياتنا تكون يوم إليه تردينا..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق