الثلاثاء، 22 مارس، 2016

عمالة إفران تدخل على خط التواصل لتجاوز الاختناق بين السكان وشركة استغلال ماء عين بن صميم

عمالة إفران تدخل على خط التواصل لتجاوز الاختناق
بين السكان وشركة استغلال ماء عين بن صميم


*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أوصى السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران بإحصاء كل المطرودين والمطرودات من بالوحدة لشركة براسري ماروك بعين صميم وكذا موافاته بالراغبين والراغبات في الشغل بهذه الوحدة  التي تستغل ماء عين الزاوية وتسويقه تحت اسم ماء عين إفران...
 جاء هذا القرار اثر انعقاد اجتماع بين عامل الإقليم وسكان زاوية بن صميم، والذي جرى يوم الثلاثاء 15مارس 2016 بمقر العمالة بعد أن كانت الجريدة قد أثارت معاناة سكان المنطقة مع الوحدة الصناعية المستغلة لماء العين أدت إلى تفجير الاختناق بين الطرفين لينتفض السكان مؤخرا برفع رسالة تظلم إلى عامل الإقليم للمطالبة بإنصافهم بحقوقهم سواء منها المعنوية أو المادية في تجاوز سافر لما كان أن تم الاتفاق عليه سابقا باحترام الشركة لتسويق وتوزيع ماء العين وكذا تعرضهم يوميا لمشاكل مفتعلة من قبل مدير الوحدة الصناعية بل أيضا تعمد طرد أبناء القرية المشتغلين بالوحدة تحت طائلة أسباب وقرارات مفتعلة  أضرت بواقعهم المعيشي إن فرادى أو جماعات وأيضا ما يعرفه هذا الملف من محاولة الإجهاز على خيرات المنطقة الطبيعية الفلاحية منها والمائية، والتضييق المبيت للحريات..
ففي نهاية الأسبوع الأخير (الأحد20مارس2016) وفي إطار التواصل بين السكان تم عقد لقاء إخباري لعموم سكان قرية بن صميم بمقر الجماعة القروية حيث عرفت المناسبة استعراض نتائج اللقاء الذي خص به عامل الإقليم لجنة ممثلة لسكان بن صميم  (في شخص جمعية الكرامة الماء الصالح لشرب التنمية المستدامة بزاوية بن صميم)، كون اللقاء جاء استجابة لمضامين البيان الصادر بتاريخ 2016/03/05...
ومن بين نتائج اللقاء إيفاد لجنة تقنية يوم الاثنين21مارس2016 للوقوف على أشغال المقاولتين المكلفتين بعين المكان للإجابة عن تساؤلات جمعية السكان بالمنطقة...
 وبالفعل تم الالتزام بهذا الموقف إذ انتقلت اللجنة المعنية في هذا اليوم إلى عين المكان وتم اتخاذ قرارات من بينها معالجة كل الاختلالات التي تم الوقوف عليها في أجل لا يتعدى الشهر، والتزام الجمعية بالقيام بدراسة تقنية لإصلاح شبكة توزيع الماء الصالح للشرب داخل مركز القرية فضلا عن التزام عمالة الإقليم والجماعة القروية بتمويل الشطر الخاص بإصلاح الشبكة وتوسيعها. 
من جهة أخرى أفاد أعضاء اللجنة سكان قريتهم أن اللقاء بعامل الإقليم ناقش كذلك علاقة السكان بإدارة الوحدة الصناعية والتي تعرف توترات لا محدودة أمام استمرار رئيسها باستفزاز السكان ومحاولاته تضليل الإدارية المركزية وكل المصالح الأخرى المتدخلة في الموضوع، وأنهم متمسكون بالإسراع بعقد لقاء خاص مع الرئيس المدير العام لشركة براسري ماروك وتحميله المسؤولية الكاملة لتجاهل الشكايات السابق توجيهها إليه والتي تعدت المائة مراسلة ليخلص الاجتماع إلى إعلان السكان استمرار التعبئة للتصدي لكل أشكال الممارسات اللا مسؤولة للمدعو بدر مدير الوحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق