الثلاثاء، 8 مارس، 2016

سكان زاوية بن صميم يحتكمون للسلطات الإقليمية والإدارة العامة لشركة استغلال ماء العين من أجل حقهم في الماء الصالح للشرب لتجاوز الاختناق المفتعل

سكان زاوية بن صميم يحتكمون للسلطات الإقليمية والإدارة العامة
لشركة استغلال ماء العين من أجل حقهم في الماء الصالح للشرب
 لتجاوز الاختناق المفتعل 
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أدى تراجع ملحوظ لشركة استغلال ماء عين بن صميم بإقليم إفران عن جملة من التزاماتها تجاه سكان المنطقة إلى تجديد الاحتقان بينها وبينهم، سيما عندما أفرزت معطيات لدى هؤلاء السكان أن ما تتعرض لهم حقوقهم من تجاوزات وسلوكات تضر بواقعهم المعيشي إن فرادى أو جماعات وأيضا ما يعرفه هذا الملف من محاولة الإجهاز على خيرات المنطقة الطبيعية الفلاحية منها والمائية، والتضييق المبيت للحريات..
سيما عندما كشفت بعض الوقائع مع مرور الوقت أن الإدارة المحلية للشركة هي سبب عودة الاحتقان بينها وبين السكان لعدم احترام ما سبق الاتفاق عليه من تشغيل شباب المنطقة وتكوينهم وتمتيعهم بكل الحقوق، وحفر الثقب المائية، وتزويد القرية بالماء الصالح للشرب، والمساهمة في إعادة هيكلة مركز الزاوية بشكل عام... فضلا عما سبق تسجيله من تناقض تعهد الشركة الأول باحترام اسم "ماء بن صميم"  في التسويق والتوزيع...
ولينتظم السكان من جديد من خلال عقدهم للقاء تواصلي بينهم جرى السبت الأخير(05/03/2016) بمقر الجماعة القروية بنصميم بحضور ممثليهم وممثلي الجماعة ... إذ استعرض المجتمعون الذين تشكلوا في غالبيتهم من النساء اللواتي سردن المشاكل والمعاناة التي يصادفنها يوميا مع الماء الصالح للشرب...
ووقف الحضور على جملة من المشاكل مستحضرا غياب الإرادة المسؤولة لدى الإدارة المحلية للشركة المستغلة لماء عين زاوية بن صميم منذ سنة2009 ومستحضرا كل المراحل سواء التنظيمية أو النضالية التي رافقت هذا الموضوع منذ نزوله كمشروع سنة2007 قبل الاستغلال المادي للماء... كان من ضرائب النضال اعتقال 08شبان من القرية بسبب ملف "مطبوخ" من الشركة انتقاما منهم من السكان على اعتراضهم للاستغلال الفاحش لخيرات المنطقة والاغتناء على حسابها دون مراعاة احترام التزاماتها تجاه السكان، وليتم الوقوف على آخر المستجدات في النازلة حيث جاء بالكشف عن العراقيل التي تضعها بعض الجهات لتعثر سير أشغال لتزويد مركز الزاوية بالماء الصالح للشرب..
وليخلص اللقاء التواصلي إلى إصدار بيان/رسالة لتوجيهها إلى عامل إقليم إفران، والرئيس المدير العام لشركة "براسري ماروك" لمطالبتهم بالتدخل الفوري في الموضوع والعمل على الحد من مزيد الاختناق بين الساكنة والشركة..
إذ عبر البيان عن تنديد السكان وشجبهم ورفضهم لمزيد من الاستفزازات التي مصدرها مدير الوحدة الصناعية بابن صميم، مطالبين الإدارة العامة للشركة بفتح تحقيق في الموضوع والعمل على فتح حوار جدي ومسؤول مع السكان لتجاوز الأزمة... ومعلنين تضامنهم مع أبنائهم المطرودين من العمل، ومطالبين بإرجاعهم إلى مهامه بالشركة، مع وقف مخطط تصفية أبناء الزاوية... ومعبرين عن استعدادهم للدفاع على مكتسباتهم المشروعة "الحق في الماء"، والتصدي لكل أساليب وأشكال الإهانة التي يتعرض له أبناء القرية المشتغلين بالشركة.. وليوجهوا دعوة مباشرة إلى رئاسة المجلس الجماعي القروي لابن صميم بضرورة استفادة الزاوية من عائدات استغلال مواردها المائية والالتزام بتنفيذ الجزء الخاص بإصلاح الشبكة وتوسيعها...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق