الخميس، 16 يونيو، 2016

إعلان جامعة الأخوين جامعة خضراء على الصعيد الإفريقي

إعلان جامعة الأخوين جامعة خضراء على الصعيد الإفريقي
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/
*/*إفران- عبد العزيز لفلاحي*/*
أعلن السيد ادريس اعويشة رئيس جامعة الأخوين بمناسبة تخرج الفوج19من هذه الجامعة الدولية عن برامج عمل الهادفة إلى جعل جامعة الأخوين الجامعة الأولى ايكولوجيا على الصعيد الإفريقي وذلك من خلال تقليص 40%من استهلاك الطاقة والتخلص من 70%من ثاني وكسيد الكربون.
ويتجلى برنامج عمل لتحقيق هدا الهدف في وضع مدفئات ايكولوجية تعتمد على استهلاك الطاقة الطبيعية  لتسخين المسبح وذلك بصرف مبلغ 1.2 مليون درهم وتقليص500.000 د من الكازوال،  كما تم استعمال  مصابيح اقتصادية (ليد) بمبلغ 6 مليون د كما وضعت الجامعة لوحات شمسية بقوة 90 كلوفولت وإنتاج 184 مليون واط ودلك من تسخين مياه الإقامات بالجامعة واقتصاد 500.000 د من الكازوال.
ودخلت جامعة الأخوين في مشروع آخر يحمل عنوان"Innotherm"، هذا المشروع الممول من طرف معهد أبحاث الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة(IRESEN) يسعى لتطوير الألواح الشمسية من أجل جودة أفضل لمحطات الطاقة الشمسية من خلال منتوجات جديدة لتغطية المرايا، والهدف من ذلك هو الحد من تكاليف الصيانة والوزن وإطالة الحياة وزيادة كفاءة استخدام الطاقة.
وعلاوة على ذلك، تقوم الأخوين بإيلاء الاهتمام البالغ للأبحاث في مجال التنمية المستدامة... وقد طالبت الجامعة في هذا الصدد من المركز الوطني للبحث العلمي والتقني(CNRST) تمويل بناء المنازل باستخدام مواد إيكولوجية عازلة محليا، مثل الطوب الطيني إلى جانب الألياف الطبيعية أو الألياف البلاستيكية المدورة من أجل خفض تكاليف التدفئة.
وهناك مشروع آخر يرتكز على الطاقة بيو عبر تطوير وإنتاج ديزيل بيو من خلال زيوت النفايات النفطية وزيوت الطحالب... ويشمل هذا المشروع أيضا بناء محطة تجريبية لمعالجة هذه الزيوت وتحويلها إلى زيوت بيوديزيل.
وعلى صعيد آخر، وبشراكة مع الجامعة الألمانية تريف (Trèves) وبالتحديد مع معهد IFAS، قام 18 طالبا ألمانيا و13 طالبا من جامعة الأخوين يدرسون ماستر"إدارة الطاقات المستدامة" بشكل جماعي تحت إشراف أساتذة من كلتا الجامعتين ما بين11و18مارس بالعمل على تطوير مفهوم"صفر انبعاثات"في جامعة الأخوين.
ومن جهة أخرى ثمن رئيس مجلس أمناء جامعة الأخوين حضور السيدة نوال المتوكل التي تمت دعوتها كضيفة شرف لحفل توزيع الشهادات على الفوج ال19 للجامعة مؤكدا أن هذه البطلة العالمية تمكنت سنة 1984 من دخول التاريخ بإحرازها كأول امرأة عربية وإفريقية ومسلمة لميدالية ذهبية خلال الألعاب الأولمبية بلوس أنجلوس(الولايات المتحدة الأمريكية)...كما تحدث عن مسار هذه البطلة التي ارتقت أعلى المراتب وشغلت عدة مناصب سواء على الصعيد الوطني أو الدولي من بينها تعيينها من طرف منظمة الأمم المتحدة كسفيرة للنوايا الحسنة لتحقيق أهداف الألفية في مجال التنمية....
وتجدر الإشارة إلى أن عدد المتخرجين من جامعة الأخوين هذه السنة وصل إلى 352من خريجي وخريجات الفوج19 للجامعة،76من مستوى الماستر و276من مستوى الباشاليور من بينهم7من الطلاب الأجانب والذين أنهوا دراساتهم بعدة كليات ومعاهد عليا تابعة لجامعة الأخوين...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق