الأربعاء، 8 يونيو، 2016

رسالة حركة الطفولة الشعبية إلى وزير الشباب والرياضة من أجل احترام وتفعيل اتفاقية شراكة

رسالة حركة الطفولة الشعبية إلى وزير الشباب والرياضة
من أجل احترام وتفعيل اتفاقية شراكة
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
توصلت البوابة برسالة مفتوحة من كتابة المكتب التنفيذي لحركة الطفولة الشعبية للمطالبة بالعمل على احترام بنود اتفاقية شراكة بينهما تم التوقيع عليها سنة2014 إلا أنها بلورة مضامين الاتفاقية سواء على المستويين التنظيمي أو الإجرائي يعترف تعثرا مما دفع منظمة حركة الطفولة الشعبية الى توجيه الرسالة التي مضمونها كما يلي: 
إلى السيد وزير الشباب والرياضة المحترم / الرباط
الموضوع:رسالة مفتوحة حول تفعيل اتفاقية تأهيل مخيم عين خرزوزة
المراجع : اتفاقية  الشراكة بين حركة الطفولة الشعبية ووزارة الشباب والرياضة  21 غشت 2014 و رسائلنا بتاريخ 18 نونمبر و 29 شتنبر 2014 و 5 مارس و 6 ابريل 2015و 22 ماي 2015 و 10 غشت 2015    و 29‏ أكتوبر 2015
الرباط في ‏17‏ ماي 2016
تحية التقدير والاحترام،
ترفع لكم حركة الطفولة الشعبية  هذه الرسالة المفتوحة  ونحن على أبواب انطلاق موسم التخييم صيف 2016 بعد أن  راسلتكم  في موضوع مآل الاتفاقية المشار إليها أعلاه ، المبرمة بينها وبين وزارتكم . وبعد استنفاذ كل المحاولات للقاء بكم من أجل أن تعرض جمعيتنا على أنظاركم ما توصلت إليه بخصوص مخططها الذي أقره مؤتمرها الوطني 22 الذي انعقد في يناير الماضي. وقد قدمت الطفولة الشعبية لمصالح وزارتكم  كافة المعطيات والوثائق ،  سواء عبر المراسلات أو اللقاءات المباشرة مع هذه المصالح  ولم نتلق أي جواب رسمي إلى الآن.
ونحيط سيادتكم علما  بأن برنامج " إعادة هيكلة مخيم عين خرزوزة " الذي انطلق في سنة 1988 باتفاق وترحيب ودعم من طرف الوزارة  ووقعنا اتفاقية  مشتركة في سنة 2005  تم تجديدها  في 21 غشت سنة 2014 اعتبرناها استمرارا  للموقف الرسمي الداعم لرؤيا الحركة وتثمينا لمجهوداتها، بعد زيارات متبادلة ومعاينات رسمية تمت على مستوى المديرية والمفتشية الإقليمية والمفتشية العامة التي سجلت التجاوب الصريح الذي أكد عليه السيد المدير السابق و الحالي ومساعديهما حول مشروع حركتنا وتطوره.
فمنذ سنة 1988 شرعت حركة الطفولة الشعبية في تنفيذ برنامجها  في إطار شراكة مع الدولة إعمالا لتوصيات المناظرة الخامسة للتخييم والنهج التشاركي الجديد الذي أقدمت عليه الوزارة  مع المنظمات الوطنية ، حيث عملت حركتنا على إعادة توزيع مخيم عين خرزوزة (ناحية أزرو)  بكامله في هندسة حديثة تعتمد البناء الصلب وإعادة تجهيزه بما يلزم لإيواء وتغذية و تنشيط  تمكن من استقبال  1800 طفل في ظروف أمنية ملائمة وبرامج تربوية هادفة وتوسيع مجالاته، كما يروم البرنامج فتح المخيم للاستغلال الدائم عوض استغلاله فقط صيفا لاعتماده على الخيمة كوحدة استقبال أساسية. (رفقته بطاقة في الموضوع).
وقد مكنت هذه العملية من توسيع دائرة المستفيدين من المخيم والعطلة باستقطاب آلاف الأطفال للتخييم والعديد من الجهات لهذا النشاط ، وبهذا تكون الحركة قد ساهمت بتواضع  في تغيير وجه خرزوزة و إرساء حقيقة إمكانيات المساهمة والمشاركة المواطنة المسؤولة.
السيد الوزير المحترم ،
 لقد شكلت اتفاقية غشت 2014 منعطفا جديدا لورش حركة الطفولة الشعبية بمخيم خرزوزة  نظرا لما تضمنته من رؤية  وإجراءات  تنسجم مع  طموحنا المشترك  لتحسين  ظروف وجودة استقبال الأطفال   والشباب . وهو ما أثلج صدورنا وحمسنا للعمل يدا في يد من أجل بلورة مضامين الاتفاقية سواء على مستواها التنظيمي أو الإجرائي.
لذا ، ونظرا لاستعجالية الموضوع  ، نتوجه إليكم من أجل من جديد لإعطاء تعليماتكم للمصالح المعنية لتنفيذ مضامين الاتفاقية وفق ما تقتضيه بنودها. 
ونأمل في لقاء مباشر معكم  في أقرب وقت لإطلاع سيادتكم على تفاصيل الموضوع.
و تقبلوا السيد الوزير فائق التقدير وخالص الاحترام.
عن المكتب التنفيذي
الكاتب العام
الدكتور عبد الإله حسنين 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق