الأربعاء، 20 يوليو، 2016

بالموازاة مع المهرجان الدولي الأول لإفران،نظمه منتدى إفران للثقافة والتنمية،يوم دراسي لنهضة تنموية باقليم إفران

بالموازاة مع المهرجان الدولي الأول لإفران
نظمه منتدى إفران للثقافة والتنمية
يوم دراسي لنهضة تنموية باقليم إفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
ناقشت نخبة من الأطر والخبراء المهتمة بالأوضاع بالمناطق الجبلية في ندوة فكرية احتضنتها قاعة المناظرات صبيحة السبت 16يوليوز2016 مجموعة من المواضيع ذات الأهمية لبلورة مشروع تنموي شامل لإقليم إفران بهدف تشكيل نموذج رائد للنهوض بأوضاع الإقليم، إذ عبر المحاضرون عن كون عمل كهذا ومنظوره الاستراتيجي وبأبعاده المحلية والجهوية والوطنية لا يمكن انجازه في مجرد لقاء عابر وإنما يتطلب عقد اجتماعات متعددة ومدارسات عميقة أو بالأحرى الانتظام في إطار مؤسساتي ينفتح على كافة الطاقات والخبرات التي تبدي استعداداتها للانخراط الطوعي في هذا المشروع التنموي الاستراتيجي والي يشكل قوة اقتراحية عملية ومركز دعم وإسناد بالخبرات والاستشارات ومرصد تقييم للانجازات وتصحيح الاختلالات...
فخلال الجلسة الصباحية للندوة قدم أساتذة مختصون عروضا حاضروا من خلالها حول "تومللين:فضاء للحوار والتسامح صفحة مشرقة من التاريخ المغربي المعاصر" مع معرض للصور من قبل الأستاذ جامع بيضا مدير أرشيف المغرب، وعرض مختصر عن الأوراش التنموية التي يشهدها إقليم إفران فيما عرض البروفيسور ادريس أوعزار المدير العام للمدرسة الوطنية العليا للطاقة والمعادن وخبير دولي في مجال الطاقات المتجددة قبل أن يتقدم الأستاذ الطيب لشقر إطار بالمديرية الجهوية لإعداد التراب بعرض في موضوع: إقليم إفران في ظل التصميم الجهوي لإعداد التراب بجهة فاس-مكناس، المهندس احمد بوكيل خبير في مجال المياه والغابات ومستشار لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال تثمين النباتات العطرية والطبية تطرق من جهته للتنوع الإحيائي باقليم إفران مبرزا نقط القوة وإمكانات التثمين في أفق تحقيق تنمية مستدامة، ليختم هذه المداخلات للجلسة الصباحية الدكتور ادريس شحو أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط  بتناوله للتوازنات البيئية الغابوية بالأطلس المتوسط الغربي ومستعرضا مقارنة صون تنموية لمنطقة آزرو..
 فيما تطرقت عروض جلسة مابعد الزوال إلى محك حقيقة التنمية السياحية بالأطلس المتوسط من خلال المحاضر الدكتور إبراهيم باديدي أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس عضو مركز الدراسات والأبحاث الجغرافية وعضو المختبر الدولي المشترك، في حين قدم الدكتور سعيد كتان عرضا تمحور حول إجابات عملية لمعضلة التدفئة بالمناطق الباردة، الدكتور حسن عبا من جهته استعرض مشروع المدرسة العليا للتكنولوجيا ..وتناول عرض الدكتور عبد الكريم العايدي طبيب بيطري تقديم مشروع مجزرة إقليمية، وقدمت المهندسة عائشة عباز مشروع تدوير قرن المواشي وعرض الدكتور عبد الكريم الإيباوي مشروع استغلال الصخور النفطية والبركانية بضواحي تيمحضيت، ليقفل الأستاذ عبد العزيز الفقير المداخلات والعروض بتقديم مشروع توثيق المواقع السياحية بالأطلس المتوسط...
 تعددت المداخلات والتساؤلات من الحضور لهذه العروض تلقت على إثرها ردودا وتعقيبات قبل أن ترفع أشغال هذا اليوم الدراسي الذي عرف كذلك كلمة افتتاحية وأخرى ختامية للسيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران ..
جملة من التوصيات تمت تلاوتها..ستكون لنا عودة لنشرها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق