الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

على هامش نتائج الانتخابات البرلمانية 2016 في إفران مقعد نيابي بين التراكتور والمصباح يثير جدلا مجتمعيا؟

على هامش نتائج الانتخابات البرلمانية 2016 في إفران
مقعد نيابي بين التراكتور والمصباح يثير جدلا مجتمعيا؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أثارت نشرة جريدة الصباح لهذا اليوم بخصوص نتائج الاقتراع ليوم الجمعة الأخير 7أكتوبر 2016 الخاصة بنتائج الفائزين بالمقاعد البرلمانية ضجة في إقليم إفران ذلك حين وقف قراء الجريدة على أن الفائز بالمقعد الثاني عن دائرة إفران هو عبد الرزاق هاشيمي من حزب الأصالة والمعاصرة...
 وكانت نتائج عمالة إقليم إفران مباشرة بعد فرز الأصوات والفائزين بالمقعدين البرلمانيين عن دائرة أفران قد أعلنت عن فوز كل من محمد والزين من حزب الحركة الشعبية واحمد رشيدي من حزب العدالة والتنمية حيث بالأرقام حسب اللوائح جاءت المراتب الثلاث الأولى كالتالي:
-01- محمد والزين:حزب الحركة الشعبية:8371 صوتا-02-احمد رشيدي:حزب العدالة والتنمية:5162 صوتا-03-عبد الرزاق هاشيمي: الأصالة و المعاصرة :5062 صوتا...
إلا أن ما ورد في جريدة الصباح من جهة وما أعلن عنه مدير جريدة صدىTVالالكترونية حيث جاء في تغريدة له فايسبوكية :من خلال مراجعتي للأرقام الواردة بمحضر لجنة الإحصاء لعمالة إفران وبعد حساب عدد أصوات العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة أخرى بإفران اتضح لي أن هناك خطأ في الحساب بحيث حصل عبد الرزاق هاشمي على 5263 و احمد الراشيدي على 5165 والله اعلم"...قد خلق بلبلة واسعة في الوسط الإفراني ككل وهو الأمر الذي ينتظر أن تقوم الجهات المعنية بالوقوف عن صحته وعدمها سيما وان مدير حملة وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة من جهته كشف عن نسخ من المحضر المتسلم من عمالة إفران يكشف من خلاله إن المقعد الثاني لدائرة إفران هو من نصيب عبد الرزاق هاشمي عن حزب الأصالة والمعاصرة..
قضية خلقت جدلا وتضع مصداقية عملية فرز الأصوات الانتخابية وتدوينها في المحاضر في الميزان؟ فهل يتعلق الحدث بخطأ مادي؟ حيث جاء تبرير من إحدى النشيطات في العالم الافتراضي كرد عن هذه الرائجة تقول فيه: الخطأ الذي سجل في محضر لجنة الإحصاء بعمالة إقليم إفران تبين بعد الاطلاع على محاضر المكاتب المركزية والفرعية أن المكتب المركزي رقم 09 يشير أن حزب الأصالة والمعاصرة حصل على ما مجموعه 353 صوت في حين أن محضر لجنة الإحصاء بالعمالة يشير إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة حصل على 553 صوت بنفس المكتب.
ولهذا فإن مجموع أصوات حزب العدالة والتنمية بدائرة إفران هو5165، في حين حصل حزب الأصالة والمعاصرة على 5063 صوت؟؟؟..ليأتي تعليق آخر يرد المشكل في العمالة فقط أما المحليات و المركزيات و النتيجة النهائية في المحكمة كلها متطابقة و صحيحة...
فإذا كان محضر لجنة الإحصاء هو وثيقة قانونية فالأمر قد تستدعي أعادة الانتخابات من طرف المحكمة الدستورية إذا اقتضى الحال... بحسب تعليق أحد المتتبعين للنازلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق