الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2016

الإحاطة تكوينيا بمنظومة مسير2MASIRH لفائدة رؤساء التعليم الثانوي بإقليم إفران

الإحاطة تكوينيا بمنظومة مسير2MASIRH 
لفائدة رؤساء التعليم الثانوي بإقليم إفران


*/* ابوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
استفاد رؤساء مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي بمختلف مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي بإقليم أفران من دورة تكوينية جرت أيام 1و2و3نونبر الجاري (2016)  تحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإفران بهدف دعم وتطوير قدراتهم في مجال تدبير الموارد البشرية وإرساء لتنزيل منظومة مسير 2 MASIRH وكيفية استعمال هذه المنظومة...
ويتعبر نظام "مسير MASIRH"، آلية معلوماتية اعتمدتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في إطار اللامركزية واللارتمركز في مجال تدبير جميع المساطر الإدارية المرتبطة بالموارد البشرية. بحيث يمكن هذا النظام المعلومياتي من ربط جميع المصالح الخارجية التابعة للوزارة من أكاديميات جهوية ومديريات إقليمية ومؤسسات تعليمية عن طريق اعتماد نظام واحد يجمع مختلف البرانم المعتمدة في تدبير المساطر الإدارية المرتبطة بالموارد البشرية.
ويهدف إلى إنشاء نظام معلوماتي موحد يستخدم من طرف جميع مدبري الموارد البشرية وتعزيز الحكامة في المنظومة التربوية و تفعيل اللامركزية واللا تمركز في تدبير الموارد البشرية والمعالجة السريعة والفعالة لملفات الموارد البشرية، وجودة الخدمات المقدمة والوصول السريع إلى المعلومة وتوحيد المعطيات من أجل اتخاذ القرار المناسب..
نظام "مسير MASIRH"هو نظام يتدخل في مختلف الإجراءات التدبيرية والإدارية حسب هذا  النظام المعلومياتي عدة فاعلين، نذكر منهم الوزارة الوصية على القطاع ثم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ،والنيابة الإقليمية والمؤسسة التعليمية والخزينة العامة للمملكة.
وتحقيق الأهداف المتوخاة من هذه المنظومة خصوصا بالنسبة لمجال تدبير الموارد البشرية الذي يراهن على نجاح برنامج "مسير/ 2MASIRH" وحاجته إلى الانخراط الفعال والرغبة الأكيدة في التطور نحو الأحسن، من طرف كل المدبرين المعنيين، وذلك بهدف تنفيذ هذه المحطة الحاسمة، التي سيكون لها الأثر الإيجابي على المنظومة التربوية...
وسجلت هذه الدورة التي نظمتها المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بإفران استهلالها بكلمة توجيهية للسيد أحمد امريني المدير الإقليمي أبرز من خلالها أهمية برنامج مسير في الانتقال من الإطار المادي التقليدي لتدبير الموارد البشرية إلى المعلوماتي العصري من خلال تبسيط المساطر وإرساء آليات الحكامة الجيدة على مستوى التدبير بالإضافة إلى المساهمة في الرفع من جودة الخدمات الإدارية،فضلا عن تيسير التدبير اللاممركز لقرارات الموظفين وتسريع وثيرة إنجازها، ووضع قاعدة معطيات موحدة ومحينة تمكن الوحدات الإدارية بالقطاع من التوفر على المعلومات الخاصة بالموظفين بما فيها الوضعيات الإدارية والمالية،مذكرا في نفس الوقت بأن البرنامج المعلوماتي "مسير" هو نظام تم اعتماده من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في إطار اللامركزية واللاتمركز، من أجل منح المؤسسة التعليمية سلطة فعلية في القرار، واستقلالية في تدبير المساطر المتعلقة بتدبير الموارد البشرية.
كما دعا السادة المديرين إلى ضرورة مسك المعطيات في وقتها، بالإضافة إلى برمجة مجموعة من المحطات التقويمية قصد الوقوف على مدى تطور تطبيق البرنام على مستوى المديرية من أجل تجاوز الاختلالات والمعيقات والإكراهات.
وقد تم خلال هذه الدورة تقديم عروض قاربت الموضوع من خلال الإحاطة بالمرجعيات والنصوص المنظمة للنظام المعلوماتي مسير وكذا طريقة الولوج إلى البوابة ومسك المعطيات سواء المتعلقة بالرخص أو بالتعويضات العائلية. كما أبرز المؤطرون  خلال مداخلتهم أهمية هذه الدورة التكوينية التي تسعى إلى تمكين الأطر الإدارية من تملك حرفية كبيرة في التعاطي مع مستجدات البرنام  و إكراها ته التطبيقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق