الجمعة، 6 يناير، 2017

إفران تحتفي بالمدارس الإيكولوجية المتوجة باللواء الأخضر عن الموسم الدراسي 2016/2015

إفران تحتفي بالمدارس الإيكولوجية المتوجة باللواء الأخضر
 عن الموسم الدراسي 2015/ 2016
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتفت مدينة إفران يومه الجمعة 06يناير2017 بثلاث مدارس ابتدائية المتوجة في برنامج المدارس الإيكولوجية لعام2016 شعار:"التربية البيئية عماد النهج القويم لإنجاح الانتقال إلى التنمية المستدامة"، حيث تم  رفع اللواء الأخضر الدولي بفضاء مدرسة السلام الابتدائية بإفران في حفل ترأسه السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران والسيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والسيد محمد ديالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس مكناس والسيدة كنزة خلافي عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والسيد احمد أمريني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران والعديد من الشخصيات ورجال الإعلام محليا ووطنيا وفاعلون جمعويون بإقليم إفران ....
 ففي كلمته رحب السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران بالحضور في فضاء هذه المؤسسة والمدينة البيئية بامتياز والحاضنة لأجمل منظومة ايكولوجية والمشجعة لانصهار المعارف والأعراق معلنا أن هذا الحفل لرفع اللواء الأخضر الدولي للمدارس الايكولوجية بإقليم إفران والفائزة باستحقاقات برنامج المدارس الايكولوجية برسم الموسم الدراسي 2016/2015،  ويتعلق الأمر بكل من مدرسة السلام ومدرسة النصر فضلا عن حصول مدرسة الرياض بالشهادة البرونزية ... كما انه أكد على أهمية السلوك المدني المسؤول الذي تسعى التربية البيئية إلى ترسيخه لدى الناشئة كونه مقياس نجاعة بعض الطرق البيداغوجية ليوجه كلمته للتلميذات والتلاميذ بشان البرامج الإقليمية للتربية البيئية التي تعرف من خلالها الحياة المدرسية بالإقليم منذ 2014/2013 دينامية وتنشيطا حيويا مكنت المنظومة التربوية بالإقليم لتحقيق انجازات متميزة إذ تكفي الإشارة إلى أن المدارس الايكولوجية بمدينة إفران مع تسجيل انخراط 28مدرسة ابتدائية عمومية وخصوصية في برنامج المدارس الايكولوجية هذا الموسم.... وبذلك تحقق الهدف المرحلي الخاص بتفعيل برنامج المدارس الايكولوجية والمتمثل في الإعلان عن كل المدارس الابتدائية العمومية بمدينة إفران مدارس ايكولوجية...
 السيدة كنزة خلافي، عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أشارت من جهتها إلى  أن التربية على البيئة تشكل، وفق الإرادة السامية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، جوهر المهمة التي أخذتها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة على عاتقها منذ إحداثها وأن المؤسسة خصصت، في هذا الإطار، عدة برامج للأطفال باعتبارهم أهم متبني للسلوك الإيكولوجي، من ضمنها البرنامج الدولي والطوعي"المدارس الإيكولوجية" الذي يعد أحد البرامج البارزة لمؤسسة التربية على البيئة المعتمد حاليا في عدة دول، مشيرة إلى أن من بين أهداف هذا البرنامج تحسيس المتعلمات والمتعلمين بالرهانات البيئية وجعلهم على وعي بتأثير سلوكياتهم على البيئة وإشراكهم لتبني السلوكيات التي تحترم البيئة وتمكين الأساتذة من إدراج التربية البيئية ضمن الدروس التي يلقونها من خلال إقامة روابط بين المواد التي يدرسونها ، فضلا عن ترسيخ التربية على المواطنة من خلال اكتساب ممارسات بيئية جيدة لدى كل مكونات المجتمع وخصوصا لدى أطفال المؤسسات التعليمية الابتدائية المشاركة في البرنامج.
 التلميذة فاطمة الزهراء شكيقة من مدرسة النصر نيابة عن كافة تلاميذ المؤسسات الايكولوجية بالإقليم أثارت أن التربية البيئية التي يتلقاها الأطفال في المدرسة تلعب دورا مهما في فهم وتعلم الوعي والمعرفة البيئية الأساسية تساعدهم على تنمية السلوك البيئي الايجابي والدائم منذ صغرهم حتى يمكنهم أن يؤدوا دورهم بشكل فعال في حماية البيئة وبالتالي المساهمة في الحفاظ على صحة الإنسان من خلال محافظته على بيئته المحلية والبيئية بصفة عامة....
مباشرة من هذه الكلمات تم منح شارة "اللواء الأخضر"، الذي تمنحه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، للمدرستين الابتدائيتين المتوجتين عن سنة 2016/2015 في إطار مضامين اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وكذلك ضمن برنامج المدارس الإيكولوجية بالمغرب.... فيما تم تسليم شهادة برونزية لمدرسة الرياض بإفران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق