الأربعاء، 12 أبريل، 2017

ضحية من ضحايا مافيا العقار بآزرو تنتظر من أوجار جوابا فاصلا لم يلتزم به الرميد؟

ضحية من ضحايا مافيا العقار بآزرو
تنتظر من أوجار جوابا فاصلا لم يلتزم به الرميد؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
لم ييأس المواطن محمد أشقيف أحد ضحايا من انتظار إنصافه من النصب الذي وقع عليه من قبل أحد المتهمين ضمن لائحة مافيا العقار بإقليم إفران (المنعش العقاري محمد المجذوب "المعروف بلقب الفاسي" المطارد من قبل الشرطة القضائية بآزرو تحت طائلة تهمة تحيز شيكات ومبالغ مالية من عدد من المواطنين دون أن يكملوا بيع بقع أرضية للضحايا بتجزئة "آدم" أو إعادة المبالغ المتحوزة غصبا عن المتضررين)..
 السيد محمد أشقيف الذي عمّر ملفه شكايته برفوف المحكمة منذ ما لايقل عن 6سنوات(2011) رافقتها جملة من الصرخات الإعلامية والمراسلات إلى مختلف الدوائر بالبلاد حكومة وزارة وصية وكذلك ملك البلاد لايزال متشبثا بحقه في استرجاع أمواله المسلوبة تحت طائلة النصب من قبل المقاول وابنه وان كان قد توصل برد من وزير العدل منذ تاريخ17يونيه2015 لطمأنته أن شكايته تمت إحالتها على مديرية الشؤون المدنية وأنه سيتم إخباره بالنتائج في حينه بعد انجاز الأبحاث والإجراءات القانونية اللازمة بشان ما ورد في موضوع شكايته، إلا انه لحد الآن لم يتوصل بما سبق أن تم إخباره ووعده به، مما يدفعه من جديد إلى توجيه رسالة تذكير الى الوزير الجديد  للعدل والحريات السيد محمد أوجار لمعرفة مآل شكايته والكشف عن الحقيقة التي لم يلتزم بالوفاء في الإجابة عنها سلفه السيد محمد الرميد بعد مرور سنتين عن آخر صرخة مباشرة لوزارة العدل والحريات، وتقول الرسالة التي توصلت الجريدة بنسخة منها:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق