الجمعة، 26 مايو، 2017

في ندوة صحفية/ بن علي المدير الإقليمي للشباب والرياضة بإقليم إفران: تغيير منشود وتدبير معقلن بإشراك المجتمع المدني للنهوض بالقطاع

في ندوة صحفية/ بن علي المدير الإقليمي للشباب والرياضة بإقليم إفران:
تغيير منشود وتدبير معقلن بإشراك المجتمع المدني للنهوض بالقطاع









*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عبر السيد بن علي سيدي حماني المدير الإقليمي للشباب و الرياضة  بإقليم إفران عن رغبة أكيدة لطي صفحة سابقة في علاقة إدارته بمختلف المكونات بالإقليم سواء الشبابية أو الرياضية أو المجتمعية وكذلك الإعلام حيث أفصح عن فتح عهد جديد للتواصل والحوار وعن تدبير معقلن والقبول بالمقترحات والمبادرات التي من شانها أن ترفع من مستوى القطاع بالإقليم...
وهو ما ركزت عليه مختلف تدخلات الأقلام الصحفية بالإقليم لأجل أن تؤدي المؤسسات وظائفها وتنفح على المجتمع وان تتحمل دور الشباب مسؤوليتها في تأطير الشباب وان تتحلى المرافق الرياضية بالشفافية والانفتاح على الوسط السوسيو رياضي وان تقدم خدمات تربوية قبل التفكير في جمع المال...
ففي ندوة صحفية انعقدت مساء الخميس 24ماي2017 بمركز الاستقبال بمدينة آزرو، نوقشت عدة قضايا تهم القطاع الشبابي والرياضي استهلت بعرض مقتضب عن واقع مراكز المخيمات بتراب الإقليم الذي يستعد هذا الصيف لاستقبال 20الف طفل وهو رقم كبير على حد قول المدير الإقليمي مما يفرض تحسين جودة المخيمات سيما وان عددا منها يقع في مناطق مظلمة مما يدفع إدارته حاليا إلى القيام بإصلاحات وترميم خصوصا مخيم رأس الماء ذي المساحة 9هكتارات فضلا عن إعادة افتتاح مخيمي عيشة أمبارك وخرزوزة، وقد ساعد في تحقيق هذا ارتفاع الدعم المالي حيث انتقلت حصة الإقليم من 700الف درهم الى 5ملايين درهم....
وبخصوص الإعداد البشري لمحطة التخييم صيف2017 فلم يخف المدير أن هناك استعدادات لتوفير أطقم إدارية وصحية وتربوية ومذكرا أن عطلة الربيع الأخير عرفت فترة تكوينية بضاية عوا...
وعن الصفقات العمومية الخاصة بتمويل وتدبير مراحل التخييم وعلى إثر ما تقدم به بعض المتدخلين من الأقلام الصحفية وما يحتفظون به من ملاحظات عن هذا المجال وما عاشته المديرية في السابق، فلقد طمأن، المدير المتدخلين بكون الصفقات ستخضع للشفافية وللضوابط والقوانين الجاري بها العمل بعيدا عن الضبابية أو العلاقات أو ما قد يشوهها من سلوكات لا معقولة...
وفي موضوع الموارد البشرية، كشف المدير الإقليمي للشباب والرياضة أن هناك خصاصا ملحوظا يتراوح مابين50 و70 منصب لتغطية مختلف المرافق والميادين ذات الصلة بالأنشطة والتأطير الشبابي وكذلك من حيث ضمان الحراسة بالمخيمات... وأن هناك مساعي لإجراء عملية التوظيف لاستدراك هذا الخصاص...
ولم تفوت المناقشة العناية بالبيئة حيث أمل المدير الإقليمي كثيرا في أن تساهم الفعاليات المجتمعية والإعلام في التحسيس بالمجال البيئي لضمان المحافظة الطبيعة والمجالات الغابوية...
وشكلت نقطة الرفع من وثيرة بناء ملاعب القرب ال14 بالإقليم وبمختلف جماعاته أوضح السيد بن علي أن هذه المشاريع تم مؤخرا تخصيص صفقاتها وقريبا سيتم فتح الأظرفة...
وأثار نظام"سيڭما" نقاشا مستفيضا حيث تشتكي الأندية والجمعيات الرياضة من ارتفاع واجبات الأداء، طمأن المدير المتحاورين على أن هناك مراجعة للنظام المعتمد على أساس تخفيض الواجبات وبأقل سومة وطنية باعتبار الوضعية الاجتماعية والمادية لسكان إقليم إفران مركزا على استحالة المجانية …
وفي شان وضعية دور الشباب بالإقليم أفاد أن مدينة إفران بها شبه دار للشباب فقط فيما دار الشباب أقشمير بمدينة آزرو والتي عرفت إعادة هيكلتها وأنها حاليا توصلت بالأجهزة الالكترونية وقريبا سيتم افتتاحا بشكل رسمي..
وعن سير أشغال بناء المسبح المغطى بآزرو، استعصى على المدير تحديد آجال انتهاء الأشغال ومبرزا انه سيعمل على دعوة المقاولة بتسريع وثيرة البناء...
وقبل رفع الندوة تمت مطالبة المدير الإقليمي بتنظيم يوم دراسي للرياضة بالإقليم مع معاودة تجربة سابقة بإحداث مكتب مديري إقليمي وقد رحب بالمقترح ووعد بتفعيله....
 هذا وقد وجهت بعض الملاحظات ذات الصلة بالعناية والاهتمام بالشباب الرياضي الممارس بالجمعيات والمتوج بألقاب وطنية مهمة حيث تم لفت انتباه المديرية إلى المبادرة لتقديم الدعم سواء المعنوي أو المادي لهؤلاء البطلات والأبطال وعدم استهجان مكتسابتهم بل العمل على تحفيزهم وان تكون المديرية على الأقل المنسق بين هؤلاء المتوجين والسلطات الإقليمية والجماعات التربية والعمل على تكريمهم لا تجاهل حضورهم إن كانت هناك فعلا من رغبة لتحفيز الممارسين الرياضيين الشباب بالإقليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق