السبت، 13 يونيو، 2009

L'argent sale a faussé un scrutin communal normal à AZROU

سلطة المال و الحياد السلبي للسلطة أفرزت نتائج مزورة لإرادة الناخبين في آزرو


...














وتستمر مصالح المدينة
في كف عفريت"




فضاء الأطلس المتوسط
" ما با قيش شي مواطن فآزرو يطالب باصلاح او ترميم حفرة قدام دارو.. راه عندو الآن باش يقوم بهذا المهمة نيابة عن مشتريه...واه 200 درهم يوم 12 يونيه راها كافية لإعفاء المجلس البلدي من هاذ المهمة "...( و نزيدك ، كيف لطالب معاشو أن يقوم بتوزيع الورقة الزقاء؟.. هادشي راك شفتيه بعينك و بالعلالي.. أو لا؟ التقليد عليك و شهادة أمام الله ".. هكذا علق بعض الظرفاء على نتائج الاقتراع التي أفرزت يوم الجمعة الأخيرة على مستوى الجماعة الحضرية لمدينة آزرو .. هذا اليوم الذي عرف انزالا قويا لسلطة المال من بعض المرشحين الذي كرسوا ل "ثكافة" ( بالكاف بدلا للقاف) شراء الأصوات و الذمم ضدا على مصداقية و احترام ميثاق العمل السياسي و السلوك الانتخابي الشريف..ومما زاد الطين بلة و ساهم بشكل غير مباشر في تكريس هذا الفساد الحياد السلبي للسلطات إذ كشف عدد من المرشحين استنكارهم بهذا الخصوص كونهم لم يهدأ لهم بال في الاتصال في أكثر من مرة بالسلطات لدعوتها الوقوف أو التدخل على تمييع توزيع المال السايب و استمالة بعض الأصوات من قبل بعض الناخبين عديمي الضمير مقابل 200درهم للتصويت بل ارتفعت السومة في اللحظات الأخيرة من الاقتراع (ما بين الساعة 5 و 7 مساء ) إلى 400درهم من قبل مرشح في شارع الحسن الثاني بآحداف على مرأى من العام و الخاص بتسخير بيادق كانوا يعترضون سبيل الناخبين لعرض الورقة الزرقاء عليهم كي يصوتوا لفائدة مكتريهم الذي لم يهدا طيلة يوم الاقتراع باستعطاف و تجميع أصوات الناخبين..
هذه إذن أولى الخلاصات التي عمت مدينة ازرو في أعقاب يوم 12 يونيه المعني بانتخاب المستشارين للجماعة الحضرية و التي أفرزت (مسبقا) أغلبية تجربتها السابقة مازالت سوداء في أعين المواطنين النزهاء و الشرفاء بالمدينة الذين كان أملهم في أن ترفع يد الميت عن مصالح المدينة لكن يظهر أن كف العفريت المسلطة على تسيير و تدبير الشأن المحلي في آزرو ما زالت تفعل فعلتها الدنيئة المسيئة للعمل الجماعي و بالتالي فلا خير في من يرجى منهم انتشال المدينة من مطبات و هموم جعلتها تغرق في الظلام و في ثقافة التيئيس و السودانية..
و يذكر أن اقتراع يوم 12 يونيه بمدينة آزرو ، و الذي تنافست خلال حملته 19 لائحة لمختلف الهيآت السياسية منها لائحة مستقلة واحدة،كان بدايته قد سجل فتورا في إقدام الناخبين المسجلين البالع عددهم 22.701 حسب الدوائر الرسمية مما فسح المجال أمام بعض الناخبين إلى إنزال سلطة المال و اتصالات داخل البيوت و في الشارع و باعتراض سبيل الناخبين بعرض المال من اجل التصويت عليهم و هو الموقف الذين ارتفعت وثيرته ما بعد الزوال إذ انتقل العرض من 200 إلى 400 درهم و للأسف على مرأى من العام و الخاص في مختلف أركان المدينة كما عاينا ذلك في شارع الحسن الثاني دون أن تيتم اي تدخل من قبل المسؤولين المحلين الذين منهم من فضل المراقبة من بعيد و تجنب الاقتراب من ركن الإنزال المالي ؟؟؟‼‼..
و عموما فان النتائج التي أفرزتها صناديق الاقتراع في آزرو جاءت كما يلي
المصوتون: 9.779 – الأصوات الصحيحة:8098 نسبة المشاركة: 46ة16 عدد مكاتب التصويت:55 عدد المراكز:05
هذه النتائج لا تعبر بالضرورة عن إجماع الشعبي و عن مصداقية المجلس البلدي الجديد إذ أن لا خير في من يعول عليهم لعقلنة و تدبير الشأن المحلي ، و التاريخ يشهد في سجله لهذا الرأي الذي يروج بقوة كما سبق الذكر في أوساط شرفاء و نزهاء المواطنين الممتعضين من هذا الفرز ومن هذه السلوكات التي زيفت للنتائج موضوعيتها

الفائزون من المستشارين الجماعيين في آزرو حسب الهيئة و عدد الأصوات












المقاعد المحصل عليها-ع.المقاعد النسوية منها
مجموع الأصوات المحصل عليها
القوات المواطنة
03
547
سعيد مرشيش
الوحدة و الديمقراطية
05 + 01
1.125
حسن السعودي
الأصالة و المعاصرة04 + 01
714
عبدالرزاق هاشمي
التقدم و الاشتراكية03
572
بوجمعة الدرويش
العدالة و التنمية
03+01
643
محمد بحري
التجمع الوطني للأحرار
04+01
685
محمد أشقيق
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
03
559
حسن وبلقاص
المجموع : 29 مقعدا بما فيها المقاعد النسوية الاربعة.

– آزرو- محمد عــبــيـــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق