الأحد، 4 أكتوبر، 2009

Dure victoitre du CODM sur le CHABAB KHENIFRA


فوز صعب للنادي المكناسي ضد شباب أطلس خنيفرة
عبد الإله بنمبارك
حقق فريق النادي المكناسي فوزا صعبا على فريق شباب أطلس خنيفرة في المباراة التي دارت بينهما بالملعب الشرفي برسم الدورة الخامسة من بطولة المجموعة الوطنية الثانية والتي دار أطوارها الحكم خالد النوني بمساعدة سعيد الشرقاوي ومحمد دكير من عصبة الدار البيضاء.
الفريق الخنيفري الذي أجرى جميع مبارياته بمكناس وحقق انتصارين وتعادلين واجه النادي المكناسي بمعنويات كبيرة ووقف الند للند للخروج بنتيجة إيجابية حيث اعتمد المدرب حسن الركراكي في امتصاص حماس لاعبي الكوديم الذين كانوا يودون تسجيل الهدف في أسرع وقت ممكن لكنهم وجدوا دفاعا متماسكا بقيادة القيدوم والعميد كمال آيت الحاج و حارسا تميز بالرزانة والتقة الكبيرة مما جعل جميع محاولات لاعبي النادي المكناسي تفشل في الوصول إلى الشباك وبالمقابل كان المرتدات الهجومية التي يقوم بها كل من حميد حفيص ومحمد الودغيري تشكل خطرا كبيرا على مرمى الحارس المكناسي البوجيري وعندما عجز مهاجمو الكوديم الوصول إلى المرمي المدافع الأيسر نبيل الولجي ينوب عنهم ويسجل هدفا رائعا إثر تسديدة على بعد 30 مترا استقرت الكرة على إثرها بالزاوية التسعين من مرمى الحارس سفيان وكان ذلك على بعد دقيقتين من نهاية الشوط الأول.
الشوط الثاني يومير يخرج المهاجمين داسيلفا البرازيلي الذي كان أداؤه متواضعا و بريكل الذي كان نشيطا طيلة الشوط الأول ويدخل مكانهما مدافعا ومهاجما واحدا ومباشرة أدخل المدرب حسن الركراكي تغييرا بإقحامه مهاجمين لإعطاء نفس جديد وكانت النتيجة الضغط المستمر على دفاع النادي المكناسي للبحث عن هدف التعادل وأثمرت مجهودات الفريق الزائر عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 69 بواسطة المهاجم حميد حفيص مما جعل لاعبي النادي المكناسي يتيهون وسط الملعب تحت احتجاجات الجمهور على المدرب عبد القادر يومير إلا أن مسجل الهدف الأول المدافع الأيسرالولجي يعيد الكرة ويوقع الهدف الثاني إثر ارتباك أمام مرمى فريق شباب أطلس خنيفرة في الدقيقة 71 وما تبقى من المباراة كان عبارة عن أخذ ورد دون تسجيل أي شيء يذكر سيما وان مهاجمي الكوديم لم يقووا على اختراق الدفاع المتماسك للفريق الزائر الذي أنهى اللقاء بأول هزيمة له منذ بداية البطولة .
وتجدر الإشارة إلى أن المدرب عبد القادر يومير يكثر من الاحتجاجات على الحكام خصوصا حكم الشرط الذي يكون بجانبه وحدث هذا في لقاء شباب قصبة تادلة والنادي المكناسي وعاود الكرة ضد شباب أطلس خنيفرة مع العلم أن التحكيم كان في المستوى وعليه إعطاء القدوة للاعبين وتوجيههم عوض الدخول في مناوشات مع الحكام قد تسيء إليه وإلى الفريق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق