الأحد، 13 ديسمبر، 2009

COD MEKNES- U.S.SIDI KACEM// UN MATCH NUL QUI DERANGE ENCORE

الدورة14 من بطولة المجموعة الوطنية الثانية
اتحاد سيدي قاسم/ النادي الرياضي المكناسي
تعادل منطقي في قمة المتناقضين
سيدي قاسم: عبد الإله بنمبارك
تعادل فريقا اتحاد سيدي قاسم والنادي المكناسي بهدف لمثله في المباراة التي جرت بينهما بملعب العقيد العلام وذلك برسم الدورة 14 من بطولة القسم الوطني الثاني.
واعتبر الجمهور القاسمي المباراة من أحسن المباريات التي لعبها الفريق منذ بداية هذا الموسم الكروي نظرا للروح القتالية والانضباط الكبير الذي أبان عنه اللاعبون القاسميون الذين كانوا يعولون على الفوز الأول رغم أنهم كانوا يعرفون قوة النادي المكناسي صاحب الصف الأول ، وتجلى ذلك منذ بداية اللقاء عندما بادروا لتهديد مرمى الكوديم بواسطة عاطف الشهباوي الذي استغل خطأ في الدفاع لكن الحارس العاكف الذي عوض الحارس الرسمي البوجيري المصاب في كتفه، وبعد 15 دقيقة الأولى بدأ لاعبو النادي المكناسي ينظمون صفوفهم وخرجوا للبحث عن هدف السبق بواسطة أنوار عبد المالك والركادي وبريكل مما جعل المباراة مفتوحة بين الطرفين ، وقد أثمرت جهود القاسميين في الدقيقة42 عندا استطاعوا تسجيل الهدف الأول بواسطة جواد اسماعيلي بقذفة قوية على بعد 25 مترا وهو الهدف الذي أشعل الفرحة من طرف الجمهور القاسمي الذي اقتحم عدد كبير منه الملعب لتهنئة اللاعبين وللتعبير عن فرحتهم .
في الشوط الثاني كان عزم المكناسيين كبيرا للوصول إلى مرمى الحارس القاسمي لحسن زانا الذي وقف سدا منيعا في المد الهجومي الذي قام به هجوم النادي المكناسي سواء عن طريق القذف من بعيد أو اختراق الدفاع من الوسط أو من الجانب الأيسر بواسطة بريكل الذي مد أصدقاءه بعدة كرات جميلة تم استغلال إحدها في الدقيقة68 بواسطة الجناح الأيمن حبوري مسجلا هدف التعادل والذي جاء بجهد جهيد من طرف اللاعبين علما بأن المباراة كانت تتوقف في كثير من الأحيان بفعل اقتحام بعض الأطفال أرضية الملعب حيث تكرر المشهد أربع مرات ، ومع ذلك واصل النادي المكناسي بحثه عن هدف الفوز وضغط بشكل كبير على مرمى القاسميين إلى أن أعلن الحكم بنبراهيم عن نهاية المباراة بنقطة لكل فريق رغم أنها غير مرضية خصوصا بالنسبة للقاسميين الذين يتواجدون في مؤخرة الترتيب بخمس نقط من خمس تعادلات وتسع هزائم وبدون انتصار في أصبح للنادي المكناسي 25 نقطة علما بانه سيكون في الدورة القادمة ضبف على الراسينغ البيضاوي الذي حقق فوزين متتالين آخره كان على حساب شباب أطلس خنيفرة بهدفين لهدف واحد في المباراة التي جرت بينهما بالملعب الشرفي بمكناس
يشار إلى أن مندوب المباراة لم يحضر وناب عنه لاعب الإتحاد القاسمي كريم الضراوي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق