الأربعاء، 3 فبراير، 2010

TEMARA// Le coach de l'U.S.T- F.B réclame l'insuffisance du matériel sportif pour une bonne gestion footballistique du club

هشام الإدريسي مدرب اتحاد تمارة
نتائج الفريق تحتم على مسؤولي المدينة

إيجاد الحلول للتجهيزات الرياضية
مكناس- عبد الإله بنمبارك
قال هشام الإدريسي مدرب فريق اتحاد تمارة بأن مجموعته تبصم على نتائج جيدة وتقدم لقاءات كبيرة وتحتل مرتبة مشرفة مع العلم أنها تعاني من مشاكل كبيرة من حيث التجهيزات الرياضية خصوصا ملعب للتداريب والمباريات .
وأضاف في الندوة الصحفية المشتركة مع أرينا مدرب النادي المكناسي و التي عقدت عقب نهاية المباراة التي جمعت الفريقين بأن انهزام فريقه أمام الكوديم شيء عادي سيما وأن المقابلة جمعت فريقين متناقضين في إشارة للنادي المكناسي الذي يتوفر على ملعب جيد وتجهيزات في المستوى وجمهور كبير ولاعبين متميزين ومع ذلك نوه بالمستوى الذي ظهر به فريقه خصوصا في الشوط الثاني.
وحول أهداف فريقه في هذا الموسم أكد هشام الإدريسي بأنه يعمل من أجل تنشيط البطولة في غياب ملعب للتداريب والمباريات وطموح اللاعبين وتحديهم هو الذي جعل الفريق يحتل مراتب متقدمة في بطولة القسم الوطني الثاني، فلنفرض يقول هشام الإدريسي أن اتحاد تمارة صعد إلى القسم الأول ، فأين سيلعب وأين سيتدرب ...لذلك نعطي إشارات قوية لمسؤولي المدينة بان يولوا عناية كبيرة للفريق ، مع العلم أن العمل القاعدي موجود، وللفريق لاعبين شبان طموحين للعب أدوار طلائعية هذا الموسم وهذا حق مشروع ، لكن يبقى الصعود له مقوماته وله إمكاناته المادية والبشرية مع العلم أن الفريق التماري يفتقد إلى أبسط الشروط الضرورية لممارسة سليمة في غياب مداخيل قارة ومحتضنين ومستشهرين.
وبخصوص رأيه في مستوى فرق القسم الوطني الثاني أكد مدرب اتحاد تمارة بأن المستوى جد متقارب بين الفريق المحتلة للصفوف الأمامية ونظيرتها التي تشكل مؤخرة الترتيب إلا أن الشيء الذي يؤثر على الفرق والمباريات هو حالة الملاعب التي لاتليق بتاتا للعب كرة القدم ، فباستثناء ملعب مكناس ووجدة والأب جيكو فجل الملاعب غير صالحة خصوصا عندما تتهاطل عليها الأمطار .
وحول رأيه في فريق النادي المكناسي الذي يصارع من أجل العودة إلى قسم الصفوة قال هشام الإدريسي بأن مدينة مكناس جاهزة بإمكاناتها المادية والبشرية لاستقبال فريقها بالقسم الأول وفريق النادي المكناسي يحمل مواصفات الفرق الكبيرة لأنه يتوفر على إدارة نموذجية وتجهيزات في المستوى المطلوب وهو الفريق الأول في المدينة وحتى المسؤولين يمكن لهم أن يلعبوا دور المساند الرئيسي لفريقهم.
ولم يخف هشام الإدريسي مفاجأته للندوة الصحفية التي عقدت عقب نهاية مباراة فريقه والنادي المكناسي وهي مبادرة ألفها ممثلو الإعلام بمكناس حيث قال بأنه لم يسبق له أن حضر تنظيم ندوة صحفية خصوصا بالقسم الوطني الثاني وشكر الزملاء الصحفيين على هذه البادرة التي تنم عن الأهمية التي تجمع رجال الإعلام ومدربي الفرق الوطنية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق