الاثنين، 12 أبريل، 2010

أشرفت عليها نيابة التعليم بإقليم إفران
عملية تشجير المؤسسات التعليمية تنطلق
من ثانوية علال الفاسي بإفران تحت شعار :
"شجرة لكل تلميذ و غابة لكل مؤسسة"

مكتب الاتصالن - يابة إفران
تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الداعية، إلى إعداد ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة . وتخليدا للذكرى الأربعينية ليوم الأرض ، وإيمانا بمسؤوليتنا التعليمية في نشر ثقافة بيئية سليمة بين المتعلمات والمتعلمين باعتبارهم ركائز القوة الاقتصادية في المستقبل ،
واعتبارا للدورالمحوري الذي تقوم به المدرسة إلى جانب شركائها في الارتقاء بالوضع البيئي والاجتماعي والاقتصادي ،و المساهمة في ارساء ميثاق وطني للبيئة و التنمية المستدامة ، ترأس السيد عامل إقليم إفران صباح يوم 19 مارس 2010 عملية انطلاق حملة تشجير المؤسسات التعليمية بإقليم إفران تحت شعار: " شجرة لكل تلميذ و غابة لكل مدرسة" انطلاقا من الثانوية التأهيلية علال الفاسي بإفران وذلك بحضور السيد واحيد دامي النائب الإقليمي للوزارة والسادة المفتشين ورؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم وبحضور رؤساء المصالح الخارجية ورئيس المجلس العلمي ورئيس المجلس الإقليمي بإفران.
في البداية اطلع السيد العامل و الوفد المرافق له على البرامج الإقليمي العام المواكب للمشاورات حول الميثاق الوطني للبيئة و التنمية المستدامة وكذا الاحتفال بالذكرى الأربعين ليوم الأرض والبيئة و الذي تم إعداده بشراكة مع فرع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض وجمعية الفضاء الأخضر بأزرو والمصلحة الإقليمية للمياه و الغابات و المشتل الإقليمي للصنوبريات والمندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني.
بعد ذلك حضر السيد العامل ونائب الوزارة بإفران ومرافقيهم مراسيم توقيع ممثلي الأقسام بالثانوية التأهيلية علال الفاسي بإفران على الميثاق البيئي، وهو ميثاق أخلاقي يتعهد من خلاله التلاميذ بالمساهمة في تحسين الفضاءات البيئية بمؤسستهم والمحافظة والاعتناء ببيئتها .
بعدها زار أعضاء الوفد النادي البيئي للمؤسسة ، حيث اطلعوا على مختلف أنشطة التلاميذ والتلميذات بالمؤسسة وعلى استعمالهم لبوابة الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة من أجل الإدلاء بآراءهم واقتراحاتهم في إطار المشاورات الجارية حول الموضوع مستعينين في ذلك بتجهيزات قاعة المعلوميات GENIE و شبكة الأنترنيت المتوفرة بالمؤسسة.
في الأخير قام الوفد بإعطاء الانطلاقة لتشجير المؤسسات التعليمية بالإقليم وذلك من خلال غرس مجموعة من الأشجار المثمرة والغابوية بحديقة الثانوية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق