الأحد، 29 أغسطس، 2010

افران:
من وراء حرمان جمعيات محلية من اقامة معرض تجاري

في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟


- محمد عبيد
أمر عامل اقليم افران بتوقيف معرض للمنتوجات الفاسية و الصينية كان قد اقيم بساحة التاج خلال اسابيع قليلة ماضية ..و جاء اصدار هذا الامر بعد ان تناهى الى علمه ان المعرض هو بديل لمعرض اخر كان مبرمجا بصفة رسمية في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لفائدة جمعيات محلية بغرض عرض منتوجاتها المحلية ( صناعة تقليدية و غيرها من المواد المحلية ) خلال فصل الصيف سيما مع حلول شهر رمضان المبارك يمكن من انتعاشة اقتصادية محلية و يدر دخلا على الجمعيات بافران التي تعيش ركودا تجاريا في باقي فصول السنة ..
و بقدر ما خلف القرار وقف تجاوزات و كشف عن تهور بعض القائمين عن الشان المحلي ، فانه خلف لدى الجمعيات المحلية امتعاضا و قلقا بل تسبب في حرمانها من فرصة الانتعاش و ترويج موادها ضمانا للقمة العيش ..
و امام هذه الحالة ، تلوك الالسن بمدينة افران اسئلة عديدة منها من وراء هذا العمد في اشاعة عطالة الشباب و استفحال البطالة الاقتصادية بالمدينة ؟ و ما الغرض من تفويت المعرض الى جمعيات من خارج المدينة بدون موجب قانون و اجراء ؟ و هل من وراء هذا العمد صفقة ، فمن المستفيد وراءها ؟و ذهبت التساؤلات الى حد حرمان خزينة البلدية من دخل مادي الذي كان من الواجب اعتباره لتقوية مداخيل الجماعة الحضرية و منه فهل تمت عملية استخلاص الجماعة دخل من المعرض المفوت ام ان العملية كانت في تجاه غير مفيد لها اداريا و ماليا؟ سيما و ان الموقع "فضاء التاج" يعتبر فضاء تجاريا بامتياز بمناسبة توافد عدد من الزوار و المصطافين على المدينة هذا الصيف 2010.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق