الأحد، 31 أكتوبر، 2010

اتحاد أيت ملول يضيع فوزا محققا على النادي المكناسي في مباراة الفرص الضائعة


مكناس: عبد الإله بنمبارك

مرة أخرى يعجز فريق النادي المكناسي عن تحقيق الفوز بملعبه وأمام جمهوره في المباراة التي جمعته بفريق أيت ملول الضيف الجديد على القسم الوطني الثاني، وأكثر من ذلك فقد ضيع أشبال العزيز الفوز في الخمس دقائق الأخيرة بعد انفراد لعروصي بالحارس عزيز كيناني وبعده تتاح فرصة مماثلة في الوقت الميت للاعب بوخاف محسن وببشاعة يضيع الفوز ، جاء ذلك بعد السيطرة المطلقة العمياء لفريق النادي المكناسي طيلة أشواط المباراة وخصوصا في الشوط الثاني ،حيث ضيع مهاجمو الفريق المكناسي مجموعة من الأهداف بواسطة بنقصو في الدقيقة 10 والدقيقة 52، والعميد أمين الزبير في الدقيقة 54، وهيرمان في الدقيقة 66 وحسن عبد الوهاب في الدقيقة 74 ، في حين اعتمد الفريق الزائر على تحصين دفاعه والاعتماد على المرتدات الخاطفة بواسطة كل من الدليمي محمد والجدع الحسين وكانا في كثير من الأحيان يتوغلا وسط مربع العمليات مستغلين ضعف دفاع الكوديم الذي ظهرت فيه ثغرات كثيرة وارتكب عدة أخطاء لم تستغل من طرف مهاجمي الفريق الزائر.

كما تعرض الحكم الرحماني لاحتجاجات كبيرة من طرف الفريق الزائر في الشوط الأول خصوصا وأنه لم يحتسب هدفا سجل في الدقيقة 38 في نظر المدرب العزيز، وفي الشوط الثاني انقلبت الآية وكان فريق النادي المكناسي هو الأكثر احتجاجا على قرارات الحكم الذي حرمه من ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 82 .

وبقدر ما أسعد التعادل عبد المالك العزيز الذي كان يطمع في العودة بثلاث نقط، فالعكس كان بالنسبة لهشام الإدريسي الذي ظهر فريقه بمستوى باهت وخطوط مفككة، كما أن الجمهور الغفير الذي جاء ليآزر فريقه رغم أمطار الخير الغزيرة التي عرفتها مكناس احتج كثيرا على مجموعة من العناصر التي لم تقدم أي شيء للفريق ورغم ذلك يصر المدرب على إقحامها ،وأصبحت أصابع الاتهام توجه للمدرب هشام الإدريسي الذي حصد 11 نقطة في ثمان مباريات وهي نتيجة ليست في مستوى تطلعات الجمهور المكناسي و المباريات القادمة ستكون حاسمة في بقاء أو إنهاء العقد مع المدرب والذي يرجع أسباب عدم تألق الفريق إلى أسباب مادية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق