الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010


كرة اليد المكناسية تحسم في ربان مكتبها

وعبد الإله الكيناني رئيسا جديدا للفرع

مكناس :عبد الصمد تاج الدين

أفرزت الجلسة الثانية من أشغال الجمع العام الاستثنائي للنادي المكناسي لكرة اليد ، المنعقد مساء يوم الخميس الماضي بمقر المكتب المديري للنادي المكناسي ، انتخاب عبد الإله الكيناني رئيسا جديدا للفرع، وذلك بإجماع 30 منخرطا حضروا هذا الجمع من أصل52. وتأتي تزكية المنخرطين للترشيح الوحيد لعبد الإله الكيناني بعدما سحب محمد شقرون ترشيحه لمنصب الرئاسة لصالح هدا الاخير ، لتشكل بدلك قطيعة مع مسلسل مد وجزرحول انتخاب رئيس جديد عاش تحت رحمتها الفرع منذ الجمع العام العادي المنعقد يوم 23 من شهر شتنبر الماضي، وهو الموعد الدي قدم خلاله عمر الكوهن استقالته من رئاسة الفرع لأسباب اعتبرها عائلية ليستسلم لهبوب رياح التغيير على كراسي التسيير التي ميزت الموسمين الرياضين 2009/2010 بمكناس وهي مرحلة تسليم سلط رؤساء الأندية والفروع ،فبعد فرع كرة القدم والكرة الطائرة وكرة السلة جاء دور كرة اليد ورئيسها عمر الكوهن الدي اكتفى بتسيير موسم واحد فقط بعدما تسلم بدوره المشعل من يد عبد الحق بن هلال المستقيل بدوره الموسم الماضي.

إلى ذلك، شكر عبد الاله الكيناني مكونات الجمع على الثقة التي وضعتها في شخصه، لتحمل مسؤولية تدبير شؤون النادي المكناسي لكرة اليد ، مبرزا في الوقت نفسه جسامة الأمانة الملقاة على عاتقه، قبل أن يتابع"شخصيا أعتبر هذه المهمة تكليفا قبل أن تكون غير ذلك، بالنظر إلى قيمة هذا الفرع النشيط، الذي يجر وراءه تاريخا كبيرا بكل المقاييس، وبالنظر كذلك إلى التحديات الكبرى التي تنتظرنا مستقبلا لاعادة الفرع الى تألقه المعتاد .

وتمنى الكيناني أن يكون عند حسن ظن مكونات النادي المكناسي وفي مستوى تطلعات أنصاره وعشاقه، مؤكدا عزم المكتب المسير على توفير الأجواء والظروف الملائمة لممارسة أفضل من خلال العمل على الاعتناء بالفئات الصغرى التي يراهن عليها بهدف اعداد الخلف .

من ناحية ثانية، ناشد الكيناني الأوصياء على الشأن الرياضي بالعاصمة الإسماعيلية دعم النادي المكناسي ماديا ومعنويا، من أجل تمكينه من أعادة رد الإعتبار للفرع و مواصلته لعب للأدوار الطلائعية والتنافس بشدة على الألقاب.

عبد الإله الكيناني ، الذي أبى إلا أن يبعث رسالة مفتوحة إلى الغيورين والمهتمين بهذا النوع الرياضي، مفادها أن الأبواب مفتوحة على مصراعيها في وجه الكفاءات التي تجعل مصلحة النادي فوق كل اعتبار، أعطيت له الصلاحية لتشكيل المكتب المسير على شرط العودة الى قاعدة المنخرط قصد تزكيته خلال وقت لاحق .

الصورة المرفقة:عبد الالاه الكيناني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق