الثلاثاء، 20 مارس، 2012


شلل في الخدمات بالجماعة الحضرية لإفران
 
محمد عبيد – آزرو
أعلنت الشغيلة الجماعية بالجماعة الحضرية لمدينة إفران عن قرارها في القيام بإضراب عن العمل لمدة 48 ساعة ، يومه الأربعاء 22 و غدا الخميس 22  مارس الجاري، احتجاجا على انتهاك الحق في ممارسة العمل النقابي ضدا على القوانين الجاري بها العمل من طرف بعض المسؤولين الجماعيين، ودفاعا عن المطالب العادلة والمشروعة لعموم شغيلة الجماعات المحلية للإقليم ( الساعات الإضافية، امتحانات الكفاءة المهنية، التكوين والتكوين المستمر، التعويض عن الأشغال الشاقة والملوثة، الإلحاق ووضع رهن إشارة، الحج والسكن الاجتماعي،...)، وسعيا إلى وقف كافة أشكال التحقير والتهميش الممارس عليهم، وبناء على استمرار بعض الرؤساء والمستشارين الجماعيين في اتخاذ قرارات وإجراءات إدارية غير عادلة وغير منصفة وغير مقبولة.
فنظرا لما الممارسات التي سجلتها الشغيلة المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل و المرتبطة بالمجالين المادي و المعنوي معا تتجلى – بحسب بيان لها توصلت الجريدة بنسخة منه) في عدم التجاوب مع مطالب الشغيلة و الاستجابة لها، مؤكدة رفضها التام لمثل هذه الممارسات ،مجملة  في النقط التالية:
1- تضامنه المبدئي واللا مشروط مع كافة نضالات شغيلة الجماعات المحلية وطنيا، جهويا، إقليميا، محليا.
2- دعوتها رئيس المجلس البلدي لمدينة إفران إلى فتح حوار جاد وهادف مع ممثلي نقابتنا لإيجاد صيغ مناسبة لتفادي الاحتقان.
و تؤكد النقابة في نهاية بيانها عن رفضها لكل هذه الممارسات معلنة استمرارها في نضالاتها بكل الطرق و الوسائل المشروعة حتى الاستجابة لكل المطالب،و لم تغفل النقابة المنظمة للإضراب حرصها على مصالح المواطنين  بإعلان أسفها على قيامها بهاته الخطوات التي فرضتها ظروف عمل الشغيلة الجماعية الأكثر تضررا في حياتها اليومية و العملية معا محملة كامل  المسؤولية للجهات المعنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق