الاثنين، 26 مارس، 2012


الحلقة5 من جلسات وحي القلم تكرم الشاعر إبراهيم قهواجي
نظمتها جمعية أضواء المسرح للثقافة و التنمية إقليم إفران
 
محمد عبيد// آزرو
نظمت جمعية أضواء المسرح للثقافة و التنمية إقليم إفران بدار الشباب الأطلس بأحداف مساء السبت الأخير(24/03/2012) الجلسة الخامسة من جلساتها الدورية "وحي قلم" باستضافة الشاعر المبدع و الناقد المتميز إبراهيم قهواجي ، الجلسة التي قام بالإشراف على تسييرها الأستاذ لحسن حاجي حيث تسلط من خلال ورقة تعريفية الضوء حول التجربة الإبداعية للشاعر إبراهيم الذي تأبط همه الشعري وقصد "عكاظ الجمعية " أملا في نشر بهجة الكلمة في صفوف الشباب المهووس بكل جميل... محاور اللقاء اتخذت من موضوع الأدب الرقمي مطية لم تكن أبدا مذلولا ،حيث أسهب الشاعر الضيف في تفصيل مفهوم هذا الوليد الجديد الخارج من رحم التكنولوجيا الحديثة ،كما استمع الجمهور الى قراءات شعرية لمجموعة من الأصوات الواعدة ،وهي على التوالي: سعاد حوام ،نور الدين العفيف ،محمد حاجي، كريم عفوفو ،عبد الواحد خرو ،ومولاي الكبير حوتي و لحسن حاجي في قراءات زجلية.
وفي الختام تسلم الشاعر إبراهيم قهوايجي تذكارا من الأستاذة خديجة العلوي رئيسة الجمعية والذي كان عبارة عن "بورتريه" للشاعر أنجزه ب الفنان رشيد شعرير عضو الجمعية.
و تعتبر جمعية أضواء المسرح للثقافة و التنمية إقليم إفران إحدى الجمعيات النشيطة المهتمة على الخصوص بكل انساق الأدب العربي  ( شعرا و نثرا ) و تسعى إلى نشر الثقافة المسرحية فضلا عن قيامها بمجموعة من الأعمال الاجتماعية كالاهتمام بمجال المرأة و الطفل صحيا و نفسيا, اجتماعيا و اقتصاديا و الاهتمام بمجال التكوين و تقوية قدرات الشباب. العناية بذوي الاحتياجات الخاصة و إدماجهم في الأنشطة الثقافية , التربوية و الصحية، الاهتمام بالبيئة، المساهمة في إغناء الثقافة الأمازيغية، المساهمة في جهود التنمية البشرية بالإقليم،و إلى  جعل المسرح وسيلة تحسيس في خدمة قضايا الوطن و المجتمع إلى جانب المساهمة في تطوير المجال السمعي البصري......، هدفها  جعل مدينة آزرو خاصة و إقليم إفران عامة، واجهة ثقافية بامتياز على الصعيدين الوطني و العالمي، إذ منذ تأسيسها بتاريخ 26 يناير 2003 على يد مجموعة من الشباب المثقف والطموح بمدينة آزرو، نظمت الجمعية مجموعة من الأنشطة الإشعاعية و مجموعة من الجولات المسرحية معتمدة في أغلب هذه الأنشطة على إمكانياتها الذاتية و متطوعيها تم تمويل عملين مسرحيين من مجموع تسع أعمال مسرحية عرضت في مجموعة من المدن المغربية و في مجموعة من المهرجانات و الملتقيات الثقافية، و حصدت الجمعية مجموعة من الجوائز إقليميا جهويا و وطنيا..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق