الأربعاء، 4 أبريل، 2012


في مؤجل الدورة 22.
الكوديم يوقف نزيف النتائج السلبية
وطاليب يشيد بتحسن أداء اللاعبين
مكناس: عبد الإله بنمبارك
أشاد عبد الرحيم طاليب مدرب النادي المكناسي بقتالية لاعبيه ونضجهم التكتيكي بعد تحقيقهم ثلاث نقط الفوز والتي اعتبرها بالثمينة لأنها ستجعل الفريق يخوض المباريات المتبقية  بنفسية مرتاحة ’ وأضاف طاليب بأن اللاعبين الشبان طبقوا كل التعليمات المقدمة إليهم وحققوا الأهم, كما أن الفوز سيعطيهم شحنة قوية لمباراتهم المقبلة ضد فريق إفس سكونس المالي يرسم كأس الكنفدرالية الإفريقية.
 وعرفت المباراة مستوى تقني لابأس به خصوصا من طرف لاعبي الكوديم وكان عاملي الحيطة والحذر له وقع خلال المباراة وقد اعتمد المدرب طاليب على التسربات الجانبية من الجهتين وتهييء الفرص من وراء المدافعين مع السرعة في اللعب أما المدرب السكيتوي فقد نهج تكتيكيا يتأسس على دفاع المنطقة وتشديد الحراسة  وإجهاد المحاولات في بداية بنائها.ومع دالك فقد نجح لاعبو الكوديم في تسجيل ضغط خفيف خصوصا مع بداية الشوط الغول وهو الضغط الذي اثر هدفا بواسطة عبد المجيد الدين على اثر ضربة جزاء بعد إسقاط اللاعب حبوري في رقعة المرمى من طرف المدافع الوصيل في الدقيقة 44.وقد كان بإمكان العناصر المكناسية أن تضاعف الحصة لكنها لم تحسن استثمار امتياز الأرض والجمهور.
الجولة الثانية نهج لاعبو الكوديم أسلوبا تكتيكيا يتمثل في تحصين الدفاع ومجاراة المباراة وترك المبادرة للفريق الخصم الذي استعصى عليه تهديد مرمى الحارس غوفير نظرا لحضور البديهة الدفاعية عند المدافعين المكناسيين وكدا لاعبي الوسط خاصة بعد إقحام اللاعب بنقصو.
ويمكن القول بان النهج التكتيكي للمدربين المغربيين جعل اللقاء متحركا من الطرفين حيث ضيع لاعبوا الكوديم سيلا من الأهداف كما كان كدالك من طرف الزوار العودة إلى تعديل النتيجة في أكثر من مناسبة سواء من طرف هداف البطولة حمد الله واللاعب ابراهما  .لينتهي اللقاء في جو رياضي صفق له الجمهور الحاضر بحرارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق