الأحد، 1 أبريل، 2012


النقابة ما بقات "نقبة" في الزيادة؟

محمد عبيد



"ما بقات زيادة في الأجور.. أصوات المد والجزر الصادرة عن النقابات ما بقات لها آذان صاغية...و الموظفون يقنعوا باللي فجيوبهم"،،، نعم هذا هو الاستنتاج الذي وقفنا عليه من خلال ما جرى و يجري حاليا من نداء من قبل والي بنك المغرب عبداللطيف الجواهري إلى رئيس الحكومة  عبد الإله بنكيران حينما اعتبر أن الزيادة في الأجور ستتسبب في كارثة للاقتصاد الوطني، و دعا الحكومة إلى " تزيار الحزام" " في القادم من الأيام..
 و جاء هذا الموقف ليكشف من جهة أخرى عن تناقض بين ما صرحت به حكومة بنكيران عند عرضها لقانون المالية بان نسبة النمو ستتجاوز 4 في المائة بينما جاء الجواهري ليقول إن نسبة النمو هذا العام لن تتجاوز 3 في المائة  حيث ربط قوله بان العجز المالي في الميزانية العامة للعام الفائت قد وصل إلى 7 في المائة و ليس 6 في المائة كما ذكرت الحكومة .
تضارب الأقوال هاته لا يخرج أيضا عما يتم عرضه من قبل المندوبية السامية للتخطيط (في شخص المسؤول عناه أحمد الحليمي) التي غالبا ما تعلن أرقاما مختلفة عما يتم تداوله في الأوساط الحكومية...
 خلاصة القول من يقول الحقيقة في هؤلاء؟ و من نصدق؟ و أين الوعود التي....؟ إذ يستشف مما سلف ذكره انه لا أمل في انفراج لازمة اجتماعية و لا اقتصادية في ظل الراهن من الوقت..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق