السبت، 7 أبريل، 2012


عامل إقليم إفران يدعو 
إلى تجميد تفويت الصفقات العمومية
الى حين أجرأتها القانونية
 
آزرو/ محمد عبيد
دعا عامل إقليم إفران كل مصالحه الداخلية بالعمالة إلى عدم تفعيل أية صفقة تم تفويتها مؤخرا لبعض المقاولات لانجاز بعض المشاريع بالإقليم ، و أمر بتوقيف برمجة أية صفقة إلى حين مراجعة هذا المجال و إخضاعه للأجرأة القانونية تفاديا لكل الشبهات و تجنبا لكل السلوكات المؤثرة على تضييع تكافؤ الفرص في المنافسة بين المقاولات الراغبة في الظفر بالصفقات العمومية..
و جاء هذا القرار -  بحسب مصادر موثوق بها -  على اثر ما عرفته مؤخرا فضيحة تفويت صفقتين في غفلة من المسؤولين و المقاولات معا ، مما دفع  بالعديد من المقاولات إلى رفع أصواتها و استنكارها للطريقة التي تم اعتمادها من قبل قسم الجماعات المحلية بعمالة إفران التي اتهمت بالتورط في تفويت الفرص على المتنافسين منها و الراغبين في الصفقات العمومية مما ترتب عنه هذه الإجراءات الصادرة عن عامل الإقليم ...
 و كان أن لاكت الألسن بإقليم إفران أن هناك صفقتان إحداهما خاصة بالمسالك والأخرى بالسواقي، وضعت رئيس قسم  الجماعات المحلية بعمالة إفران في خانة المشتبه فيه من حيث التلاعب بها  ، و أفادت مصادر مقربة من الملف  أن رئيس المصلحة التابعة لمجموعة الجماعات التنمية بإقليم إفران ونائبه رفضا التوقيع على هذه الصفقات المتلاعب فيها من طرف المسؤول عن قسم الجماعات المحلية بعمالة إفران بدعوى غياب المشاركين في فتح الأظرفة وأن إحدى هذه الصفقات حاز عليها أحد أفراد عائلة رئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة إفران بأثمنة جد خيالية تفوق المليار درهم، مما حدا بهاته الأصوات إلى رفع نداء إلى كل من يهمهم الأمر وطنيا و جهويا و إقليميا، سيما و أن  كلا من عامل إقليم إفران ورئيس مجموعة الجماعات التنمية ، اللذان - بحسب ذات المصادر لم يكن بعلمهما الطريقة التي تم اعتمادها لإقصاء المقاولين في نظام الاستشارة الخاص بهذه الصفقات، معتبرة السلوك بمثابة عملية التلاعب في الصفقات العمومية، و مطالبة بإعادة برمجة طلب العروض وفتح الأظرفة وتعميم المعلومة على المقاولات تفاديا للتلاعب بأموال عمومية...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق