الخميس، 10 مايو، 2012


القضاء المتنقل يفصل في 50حالة لثبوت الزواج
 بالجماعة القروية لضاية عوا
آزرو – محمد عبيد

انتقلت هيئة قضائية مشكلة من قسم قضاء الأسرة والنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بآزرو يوم الخميس الأخير(10/05/2012)  إلى الجماعة القروية لضاية عوا في إطار عملية اجتماعية وقانونية لتكريس مبدأ قرب القضاء من المواطنين والمستوحى من التوجيهات الملكية السامية وتطبيقا للفصل 16 من مدونة الأسرة وباقتراح من جمعية مبادرات للدفاع عن حقوق المرأة  وبدعم من السلطة القضائية وعمالة إقليم إفران للبث في طلبات  زواج  حيث بثت  بالإيجاب ل 50  حالة زواج.
و جاءت هاته العملية  من قبل هيئة القضاء المتنقل - التي تكونت من كل من الأستاذ احمد الكرمة - رئيس المحكمة الابتدائية بآزرو/الأستاذ إسماعيل حمدي وكيل الملك بنفس المحكمة/الأستاذ أنور الملالي عن  قضاء  الأسرة/ فالأعضاء:الأستاذة مودة بندورو، والأستاذة  زكية أوزين ممثلة النيابة العامة والأستاذ مصطفى الزهر عن كتابة الضبط الأسرة- لتساهم في التخفيف من معاناة الموطنين من التنقل من مناطقهم إلى مقر المحكمة الابتدائية بآزرو فضلا عن إعفائهم من مجموعة من الرسوم القضائية والإدارية..
و للإشارة، فلقد لساهم بشكل وفير في تيسير هاته العملية الاجتماعية  قسم الحالة المدنية بعمالة إفران والمصالح التابعة له على مستوى الجماعات دورا أساسيا في هذه العملية خاصة على مستوى أعداد الوثائق اللازمة لتسجيل دعوى ثبوت الزوجية..
وتجدر الإشارة إلى أن سبب عدم التوفر على عقد الزواج بالنسبة لأغلب الحالات راجع بالأساس إلى عدم بلوغ الزوجات سن الرشد..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق