الجمعة، 11 مايو، 2012


يوم دراسي حول التعليم المدرسي الخصوصي بمكناس
ف.أ.م
نظم بتعاون بين اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس - تافيلالت يوم دراسي تحت شعار: "التعليم الحر شريك حقيقي بجانب الدولة" وذلك بالمركز الجهوي لتكوين مهن التدريس بمكناس. 
افتتح اللقاء، السيد محمد أضرضور، مدير الأكاديمية، بكلمة أكد فيها على المكانة التي يحظى بها القطاع الخصوصي ضمن الرؤية الإصلاحية الشاملة للوزارة، والمتجسدة في عزمها على مواصلة الجهود المبذولة للارتقاء بالتعليم الخصوصي ببلادنا. كما أشار إلى أن الأكاديمية تضع رهن اشارة كل الفاعلين المهنيين جميع الامكانيات المتوفرة  لديها للدفع بهذا القطاع نحو النمو والرقي لكي يقوم بالدور المنوط به باعتباره شريكا حقيقيا بجانب الدولة.
ومن جهته، قدم السيد فؤاد بنشقرون، رئيس اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب لجهة مكناس - تافيلالت وعضو المجلس الإداري للأكاديمية عرضا تحدث فيه عن مسارالتعليم الحر بالمغرب والتحولات التي عرفها بتعاقب الحكومات، وكذا الإكراهات التي تقف أمام تحقيق أهدافه.،كما قدم سلسلة من الإجراءات التي يعتبر  اتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب الأخذ بها ضروريا لتحقيق تلك الأهداف، والتي تهم جوانب: الإطار العام والتنظيمي، والنقل المدرسي والتأمين، والجانب الضريبي والتحفيزي.  
وبعد ذلك انطلقت الأشغال ضمن ورشات عمل حسب التالي::
الورشة الأولى: هتمت محاورها التشجيع والتحفيز  والاتفاق الإطار والتأثير الضريبي على القطاعات الأربعة و الانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
 الورشة الثانية: تناولت محاورها مقترحات لتعديل مقتضيات القوانين 05.00 و 06.00  و01.00  و13.00 .
 الورشة الثالثة: ناقش محورها بشكل خاص ميثاق شرف بين المؤسسات في إطار احترام أخلاقيات المهنة التعليمية الحرة الخصوصية.
 الورشة الرابعة: تطرق محورها إلى الجانب  البيداغوجي والتربوي وجودة التعليم والتكوين.
وتكللت أشغال تلك الورشات التي سادها جو من الصراحة والمسؤولية والحوار البناء، بقراءة التوصيات والاقتراحات التي خلص إليها المشاركون.
وقبل اختتام اليوم الدراسي قدمت السيدة نعيمة الصوماتي؛ نائبة المدير الجهوي للوكالة الوطنية  لإنعاش التشغيل والكفاءات عرضا حول برنامج أكاديمية التدريس؛ موجهة الدعوة لجميع المؤسسات للانخراط في هذا البرنامج الذي سيساعد بالتأكيد على حل بعض الإشكاليات الحاصلة ببعض المؤسسات الخاصة.
حضر أشغال اليوم الدراسي، ممثلون عن مختلف القطاعات ذات الارتباط بهذا المجال؛ خصوصا المجلس الإداري للأكاديمية، ونيابات الوزارة بالجهة، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والأطر التعليمية، ومندوبية التكوين المهني، والمفتشين التربويين، والآباء، والمؤسسات التعليمية والتكوينية الخصوصية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق