الجمعة، 28 سبتمبر، 2012


أولى قطرات الخير بإقليم إفران
تنعش حياة القردة قبل البشر
آزرو – محمد عبيد
إن كانت القطرات الأولى من أمطار الخير قد تهاطلت على إقليم افران مخلفة ارتياحا واسعا لدى الساكنة بهذا الإقليم فإنها أنعشت كثيرا رمق بعض الحيوانات التي كانت تعاني قبل 48 ساعة من هاته التساقطات من العطش خصوصا عندما وقفت بعض الجهات المهتمة بالشأن الايكولوجي على تلهف قردة بغابات الإقليم و لا سيما بمنطقة أوكماس وعند موقع شجرة الأرز كوروا -بغابة مودمان -- التي تتواجد بها محمية للقردة لم تجد بها هاته الحيوانات من قطرة ماء دفعت بالزوار إلى جلب قنينات ماء لإطفاء ظمأ هاته القردة – أنظر الصورة ---
و قد استبشر المواطنون في إقليم إفران بهطول أولى هاته الخيرات من قطرات الخير والبركة خلال هذين يومي الخميس و الجمعة من أواخر شتنبر الجاري...أمطار في جل المناطق سواء منها الحضرية أو القروية سيما منها الغابوية و الشلالات و مجاري الوديان...
إذ تعيش ساكنة الإقليم ومختلف نواحيه أجواء من البهجة والسرور مادامت هاته القطرات ستساهم بجلاء في الأرض لتجاوز التخوف من الجفاف،كون قد تم تسجيل تفجير العيون و جريان المياه ببعض الأودية والشعب الجبلية الشيء الذي سيكون له الأثر الفاعل في الحياة الايكولوجية بالإقليم ...
 وتأمل الساكنة بالإقليم أن تعمل الجهات المسؤولة و الجمعيات المهتمة بالمجال الفلاحي و الغابوي والبيئي على التفكير لإيجاد حلول ناجعة للعمل على تخزين أكبر كميات من مياه الأمطار الموسمية، التي تضيع عبر الوديان...و كذا التفكير من قبل أصحاب الشأنين الإقليمي و المحلي للعمل على القيام بأحسن وجه من حيث  التجهيز بالطرق و شوارع المراكز الحضرية لتجاوز محن تنقل الراجلين بها...

هناك تعليق واحد: