الخميس، 28 فبراير، 2013


دورة عادية للمجلس البلدي لمدينة آزرو للمصادقة على الحساب الإداري تثير جدلا في 30 مليون سنتيم؟
آزرو – ف.أ.م
بحسب تقرير  نشر بالموقع الاجتماعي فايس بوك لمجموعة تدبير الشان المحلي بمدينة ازرو، أثارت إشارة صرف 30 مليون سنتيم لفائدة احدى الجمعيات الثقافية  المحلية من ميزانية المجلس البلدي لمدينة آزرو جدلا خلال مناقشة الحساب الإداري لسنة 2012 سيما عندما فسر  الرئيس بكون المبلغ هو منحة من وزارة الثقافة وضعته في حساب المجلس لتسليمه للنادي، وفي تدخل مناقض لما ورد على لسان الرئيس قال القابض البلدي بأن المبلغ صرف لهاته الجمعية  في إطار اتفاقية شراكة بينه وبين المجلس البلدي لآزرو، مما حدا بمجموعة من أعضاء المجلس من خلال مناقشاتهم و باستغراب التأكيد على أن الموضوع فيه خلل كبير خاصة وأن المبلغ المذكور لم يظهر في المداخيل على أساس أنه تم التوصل به من وزارة الثقافة التي كان بإمكانها وضع هذه المنحة مباشرة في حساب النادي المعني دون المرور بحساب المجلس البلدي.
جاءت هاته الإثارة بمناسبة انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي يوم الأربعاء الأخير (27 فبراير 2013) والتي جاء في جدول اعمالها10 نقط اعتبرها المتتبعون بالتي لا تخدم مصالح الساكنة و انتظارتها و بالتالي أنها لم تعط و لو التفاتة إنقاذ ماء الوجه أمام ساكنة لديها انتظارات ملحة متمثلة أساسا في توفير أبسط ظروف العيش الكريم، عبر معالجة شمولية لمعضلة السكن الاجتماعي..
الاجتماع بدأ بمناقشة الحساب الإداري للمجلس حيث تناوب الأعضاء على أخذ الكلمة في جو من البلبلة وعدم الانضباط كما سادت المناقشات الثنائية واستعمال الهاتف النقال والدخول والخروج من وإلى قاعة الاجتماع، كما سجل أن بعض الأعضاء اكتفوا فقط بتسجيل الحضور ثم الانسحاب.
بعد رد الرئيس على مختلف المداخلات تمت المصادقة على الحساب الإداري بأغلبية 16 صوتا مقابل 4 معارضين وبحضور 21 عضوا.
بعده تمت برمجة فائض الميزانية الذي بلغ حوالي 200 مليون سنتيم على الشكل التالي:_ تخصيص 200 ألف درهم لتعويض ملاكي الأراضي لإنشاء محطة تصفية مياه الواد الحار._ تخصيص 120 ألف درهم لإدخال النظام المعلوماتي للبلدية._ تخصيص 400 ألف درهم للمساهمة في تهيئة متحف أمير الأطلس الخاص بأعضاء المقاومة وجيش التحرير._ بناء القصر البلدي._ إدخال النظام المعلوماتي لمكتب الحالة المدنية._ شراء العتاد والأثاث لمكاتب الموظفين.
وقد تمت المصادقة بالإجماع على هذه البرمجة.
وبعده انتقل المجلس إلى المصادقة على مراجعة القانون التنظيمي للحرف والمهن الحرة والموافقة المبدئية على فتح مركز تجاري بالمدينة وتحفيظ أملاك الجماعة كما تم انتخاب العضو الطيب صالح منسقا مع جامعة الأخوين في إنجاز المخطط الجماعي للتنمية.
في ختام الاجتماع رفع السيد رئيس المجلس البلدي برقية ولاء وإخلاص لجلالة الملك باسم أعضاء المجلس البلدي وساكنة مدينة آزرو.
وقد سجل أثناء الخروج من القاعة مبادرة العضو سعيد وليد بطلب توقيع الأعضاء من أجل عقد دورة استثنائية حول الممارسات التي تقوم بها شركة العمران بالمدينة. الطلب وقع عليه 5 أعضاء فقط فيما رفض الباقي وبذلك أجهضت مبادرته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق