الجمعة، 1 مارس، 2013


توزيع 5 آلاف طن من الشعير المدعم
على 1500 كساب بإقليم إفران 

بوابة:فضاء الاطلس المتوسط/محمد عبيد-آزرو
تم تخصيص 5000 طن من مادة الشعير المدعم لإقليم إفران في إطار عملية الحماية والحفاظ على القطيع بالإقليم، حيث أن 1500 كساب تابعين للجماعات القروية استفادوا من هذه العملية التي بلغت قيمتها المالية حوالي 600 ألف درهم , ويعتبر قطاع تربية المواشي بإقليم إفران من أهم القطاعات التي يعتمد عليها الاقتصاد المحلي ومصدر عيش لأزيد من 1500 كساب ، ويصل  عدد الرؤوس  إلى حوالي مليون رأس ، يتميز بالجودة العالية المعروفة بصنف "أغنام تيمحضيت" وقد استفادت جماعة تيمحضيت من اكبر حصة من الشعير المدعم 1400 طن نظرا لتمركز العدد الأكبر من الكسابة بهذه المنطقة حوالي 1000 كساب.
أما الإنتاج الحيواني فيتكون من 745.500 رأس من الماشية منها 648.700 رأس من الأغنام و26.400 رأس من الأبقار و70400 رأس من الماعز.
هذا مع العلم ان  المشاريع المبرمجة على المستوى الفلاحي في إطار مخطط «المغرب الأخضر»، تشمل تشجير 800 هكتار بالأشجار المثمرة بتكلفة تقدر ب 31مليونا و500 ألف درهم أنجز منها 170 هكتارا، وبناء سَوَاق على طول 6الاف متر بتكلفة تقدر ب 900 و10 آلاف درهم بمنطقة «البقريت» و «سنوال» أنجز منها ألفين ومائة متر، علاوة على تشجير 500 هكتار من أشجار البرقوق 17مليون و500 ألف درهم أنجز منها 180 هكتار، مع بناء وحدة لتجفيف البرقوق بمبلغ مليون و200 ألف درهم بجماعة تيمحضيت.
و ارتباطا بالموضوع ، يذكر ان إستراتيجية  سبق رسم معالمها في إطار تربية الأغنام والماعز في مراع مجهزة لتسمين الماشية على مستوى الخدود المسقية. تثمين المنتجات المحلية( اللحوم، صناعة الأجبان،الكرز، التفاح و الخوخ….) و تطوير تربية الدواجن/ تربية الأرانب والنحل، بهدف تنويع وتقوية الإنتاج الفلاحي و جعل زراعة الحبوب وغراسة أشجار الفواكه زراعات ذات مردودية كبيرة بأقل احتياجات مائية وبقيمة مضافة عالية تحويل وتسيير الموارد الطبيعية (اقتصاد الماء مع إدخال نظام السقي بالتنقيط مع تدبير وترشيد المراعي ….) حتى تساهم في تنويع مداخيل الفلاحين من اجل تشجيع السياحة القروية والسياحة الايكولوجية من خلال  إنشاء وحدات لتخزين وحفظ الفواكه (وحدات التبريد.) و خلق وحدات لتخزين، غسل، غزل وصباغة الصوف فإنشاء فضاء خاص لتسويق الفواكه والخضر (سوق الجملة أو سوق المزاد الإقليمي).
و جدير بالإشارة إلى ان المساحة الصالحة للزراعة من مجموع المساحة الإجمالية لإقليم إفران  تبلغ 83.000 هكتار منها 19.200هكتار مسقية، وتتميز الأراضي الصالحة للزراعة بتجزئة الملكية الفلاحية (54 في المائة من الأراضي المزروعة تبلغ اقل من 5 هكتارات وتتوزع الزراعات الممارسة في المساحات الصالحة للزراعة على الشكل التالي: زراعة الحبوب 62 في المائة الأراضي الراقدة 19 في المائة المزروعات العلفية 13في المائة زراعة أشجار الثمار 4 في المائة وزراعات أخرى 2 في المائة   
أما فيما يخص التدابير التي اتخذت على صعيد جهة مكناس تافيلالت من أجل السهر على تتبع انطلاق الموسم الفلاحي ،فانه تم تزويد السوق بكميات وافرة من البذور المنتقاة عبر توفير 93 ألف و800 قنطار وكذا توفير 8160 قنطار من الأسمدة ، هذه التدابير ساهمت في الزيادة ب 88 بالمائة من المساحة المزروعة بالجهة والتي بلغت إلى متم دجنبر الماضي 352 ألف هكتار في حين ارتفعت المساحة المحروثة7.7  بالمائة لتبلغ 403 ألف و402 هكتار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق