الجمعة، 15 مارس، 2013


تفاعل إيجابي للسلطات الإقليمية بإفران مع آفة الدورالآيلة للسقوط في آزرو
و هيآت منتخبة تتكفل بإيواء ظرفي لحوالي 31 أسرة متضررة

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/محمد عبيد – آزرو
 
تفاعلت السلطات الاقليمية بشكل ايجابي مع آفة الدور الآيلة للسقوط بمدينة آزرو حين عقدت اجتماعا موسعا بمقر العمالة مساء الخميس الأخير (114/03/2013) خصص لبحث حلول مستعجلة لإيواء الأسر المتضررة بحي القشلة بحضور السيد حسن برادة الكاتب العام لعمالة إقليم إفران و السيد عمر فيلال رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إفران  و السيد عبد الله أوحدة رئيس المجلس الاقليمي لعمالة إفران و السيد محمد الراشدي عن غرفة التجارة و ممثلي إقليم إفران بالبرلمان : السيد نبيل بنعمر بلخياط عن حزب الحركة الشعبية و السيد مولاي رشيد السليماني عن حزب العدالة و التنمية و ممثلين عن مجموعة الشأن المحلي بمدينة آزرو ...
 و جاء هذا الاجتماع على خلفية ما عرفته بعض الدور الآيلة للسقوط بمدينة آزرو خلال الأيام الأخيرة من انهيار بسبب التهاطلات المطرية التي عرفتها المنطقة إذ بعد أن سجل انهيار منزل فوق صاحبه (المدعو "سعيد العريف") بحي القشلة صبيحة السبت 9مارس الجاري من لطف الله انه أفلت من موت محقق عندما تدخل السكان و الوقاية المدنية بالسرعة الفائقة لانتشاله من بين الانتقاض ، سجل حادث آخر يوم الأربعاء 13/03/2013 بحي القشلة نتيجة سقوط منزل على عائلة خلف وراءه ضحية من الأسرة حيث أصيبت امرأة في رأسها و أطراف من جسدها تطلب الأمر نقلها على وجه السرعة إلى مصحة الأطلس المتعددة الاختصاصات لتلقي العلاجات الأولية و الضرورية ... الدوافع التي أدت إلى تنظيم وقفة احتجاجية نفس اليوم زوالا بحي القشلة نظمتها الساكنة المتضررة مآزرة ببعض الفعاليات الجمعوية ( مجموعة تدبير الشأن المحلي بمدينة آزرو ) رددت خلالها عددا من الشعارات المنددة بالوضعية المأساوية لهاته الدور و ما تخلفه من معانات لساكنته و ما يتطلبه الأمر من تدخل لكل الهيآت المنتخبة و الدوائر المسؤولة لتفادي مزيد من الأخطار التي تحدق بوضعية الدور الآيلة للسقوط بالمدينة ، (و من بين الشعارات : علاش جينا و احتجينا على ديورنا رابو علينا/ مجلسنا الجماعي أنت ضدي ما أنت معي/ يا رئيس يا مسؤول باراكا من الخمول/ لا ترشيد لا تنمية غير الهزل و التفلية/ أزرو ضيعتوه المواطن همشتوه.. و العمران علفتوها و القشلة خليتوها... في الصراعات الديتوها في الصفقات الديتوها/ ألمسؤولين سمعو مزيان راه الشعب لا يهان/ الرخص غليتوها و العكوسات قويتوها/ كيندير حتى نقرا و أنا عايش في القطرة...)---
 و نتيجة هاته الصرخات، جاء الاجتماع المذكور بداية ، حيث خلصت المناسبة إلى بعض الحلول الظرفية على أمل العمل على إخراج ميزانية الشطر الثاني لتأهيل المنازل الآيلة للسقوط إلى حيز الوجود في أقرب وقت ممكن، إذ أفادت مصادر حضرت اللقاء، ان المجلس الإقليمي تكفل بإيواء حيث تعهد بأداء واجبات الكراء الشهرية ل 18 أسرة لمدة سنة، وان النائب البرلماني نبيل بنعمر تكفل بإيواء 10 أسر لمدة سنة و ان  السيد الراشدي محمد ممثل الغرفة التجارية وضع منزله رهن إشارة 3 أسر لمدة سنة..
 و من جهتها دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على خط الدفاع عن الساكنة المتضررة للمطالبة بالتعجيل لإيجاد حل جذري لهذا المشكل الذي أصبح يشكل خطرا على مجموعة من المواطنين و على سلامتهم البدنية و خصوصيتهم و ممتلكاتهم مما يشكل انتهاكا صارخا للحق في سكن لائق يضمن كرامة الإنسان...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق