الجمعة، 17 مايو، 2013


فعاليات المجتمع المدني والمسؤولون عن الصحة
 بإقليم إفران
وضع خارطة الطريق لتجاوز الإكراهات و المعيقات في القطاع


البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"- آزرو- محمد عبيد
خلص لقاء تواصلي بين المندوبية الاقليمية للصحة بإفران وجمعيات محلية بآزرو جرى غضون الأسبوع الجاري (الأربعاء 08/05/2013) الى كشف إرادة مسؤولي مندوبية الصحة في إقليم إفران بضرورة الانفتاح على المجتمع المدني، والتواصل مع الجميع كانوا أفرادا أو جمعيات خدمة للمواطنين والمواطنات، نظرا لما لمثل هاته اللقاءات من دور ايجابي في الوقوف على الاختلالات و الإكراهات التي تصادف سير العمل الصحي بالإقليم ككل ....
اللقاء التواصلي الذي جمع بين مندوب الصحة بإقليم إفران و مدير المركز الاستشفائي بآزرو والحارس العام بالمركز الاستشفائي بآزرو ومقتصد المركز الاستشفائي من جهة و جمعيات أزرو نوستالجيا، وتيط حسن، و شباب بلا حدود، و وليداتنا للمعاق، وحي القشلة للتنمية والمحافظة على البيئة والتواصل، و مجموعة تدبير الشأن المحلي بمدينة أزرو من جهة أخرى، عرف طرح و مناقشة جملة من القضايا ذات الاهتمام لدى الرأي العام الاقليمي و المحلي المرتبطة أساسا بمشاكل مصلحة المستعجلات و ما تعرفه من خصاص على مستوى الموارد البشرية والأدوية، إذ تم الإقرار على ان تم طرحه من مشاكل  ليعلن المسؤول الاقليمي  عن العمل على تجاوز الإشكالية  القائمة من خلال نشر الإدارة  قريبا لقائمة الأدوية المتوفرة بهاته المصلحة في مدخل المستعجلات تفاديا لأي سوء فهم في تدبير هذه الإمكانية المتاحة لعموم المواطنين في حالة عدم تلقيهم لأدوية هي خارج الإطار المسموح به، وذلك ما سيمكن من تحسين التواصل مع الساكنة سيما وان الملصقات في هذه النقطة ستكون باللغة العربية، فضلا عن الخدمات العمومية لقطاع الصحة خصوصا منها المتعلقة بالمستشفيات بالإقليم معززة بجدولة توزيع الزمان  لحصص العمل لكافة الأطر الطبية و أسمائها حسب التخصصات مع تمييز جميع العاملين بوزرات خاصة...مشيرا إلى المعايير المعتمدة في توزيع الأدوية بصيدليات المستشفيات حيث يستفيد الإقليم من ميزانية قدرها 187 مليون درهم سنويا يخصص الجزء الأكبر منها لكل من "المركز الصحي بأحداف" والمركز الصحي "طارق بن زياد"، مع توفر مادة الأنسولين بالكميات الكافية وهي رهن إشارة جميع المرضى مجانا، وعبر عن رفضه الشديد وعدم قبوله،وبصفة قطعية، عدم تسليم هذا الدواء الحيوي للمرضى تحت أي مبرر كان.
أما المركز الإقليمي للولادة فلم يختلف المجتمعون بخصوص النقص في الموارد البشرية به، حيث أكد المندوب في تدخله أنه يتوفر حاليا على طبيبتين تداومان بشكل مستم، إضافة إلى 12 مولدة، كما أن العمليات القيصرية تجرى كلها حاليا بالمركز باستثناء العمليات المستعصية التي تحتاج إلى متخصصين.... و عن وضعية الأطفال المعاقين سيما منها  الإكراهات التي تواجهها جمعية وليداتنا للمعاق والمتعلقة بإيجاد مقر لها، وسوء المعاملة التي يتلقاها المعاق بمراكز الترويض الطبي، وعدم كفاية الحصص المخصصة للترويض والتي لا تتجاوز نصف ساعة في الأسبوع، تم تقديم ملتمس من اجل وضع مقر المركز الصحي بسيدي عسو رهن إشارة الجمعية المعنية، وفي هذا الصدد ذكر المندوب بالمجهودات التي تبذلها المندوبية على مستوى المركز الإقليمي للمعاق بآزرو سواء على مستوى الموارد البشرية أو التجهيزات، أما بخصوص مقر المركز الصحي بسيدي عسو فسيتم تخصيصه قريبا للتشخيص المبكر لأمراض سرطان الثدي وعنق الرحم، كما وعد المندوب جمعية وليداتنا بعقد لقاء خاص معها قريبا، من أجل العمل على تحسين الخدمات المقدمة للمعاقين الأقل من 10 سنوات....و عن الجانب اللوجيستيكي أفاد المسؤول الأول عن القطاع الصحي بإفران انه سيتم توفير جهاز السكانير بمجرد فتح المستشفى الجديد في سنة 2014. كما وعد المندوب بشراء الكراسي المتحركة (3 كراسي) في القريب العاجل ووضع اثنتين منها بالمستعجلات...و عن استغلال وسائل الإسعاف ذكّر المسؤول الاقليمي بمجانية خدماتها بالنسبة للنساء الحوامل والأطفال الرضع، أما باقي الحالات فهي تؤدي ثمن التنقل وفق ما ورد بالمذكرة الوزارية، وسيتم وضع ملصقات على نوافذ سيارات الإسعاف توضح أثمنة تنقلاتها إلى المدن الأخرى، في حين سيعمل في القريب العاجل على  إيجاد صيغة قانونية للجهة التي ستستخلص هذه الواجبات.. و فيما يهم وضعية مستودع الأموات بالمصحة المتعددة الاختصاصات بآزرو  طمأن المندوب المجتمعين به بأن المستودع يشتغل حاليا بشكل لا يدعو الى القلق معلنا ان هذا المرفق سيستدرك ملاحظة ضمان مكان غسل الأموات.
و عن سيرة المركز الإقليمي لتصفية الدم بازرو فلقد نوه المندوب بالتقرير المفصل الذي تم عرضه من قبل الجمعيات الحاضرة حول وضعية هذا المركز، ليؤكد عن عزم إدارته في مراجعة تنظيم العمل بهذا المرفق ابتداء من الأسبوع القادم بالشكل الذي سيسمح برفع عدد المستفيدين من 18 حاليا إلى 24 بحصتين في الأسبوع لكل مريض، كما تطرق إلى تجارب رائدة على مستوى مدن أخرى كخنيفرة والعرائش التي تقف وراءها جمعيات نشيطة وعبر عن أمله في انضمام الجمعيات إلى الجهود المبذولة حاليا من أجل الرفع من جودة الخدمات المقدمة من طرف المركز الإقليمي لتصفية الدم.
إشكالية مداومة الصيدليات بالإقليم كان لها نصيب في النقاش حيث وعد المندوب الاقليمي للصحة بعزم عقد لقاء في أقرب الآجال مع باشا المدينة ونقابة الصيادلة من أجل العمل على مداومة الصيدليات من الساعة 12 ليلا إلى الساعة 9 صباحا كما هو معمول به في باقي المدن.
في جانب التغذية، أكد مدير المستشفى أنها تقدم للعاملين والمرضى بإشراف النقابات وبجدولة زمنية محددة وأشار إلى تكليف مقاول جديد بإعدادها بعدما تم الانفصال بالتراضي مع المقاول السابق...
لترفع جلسة التواصل هاته بالاتفاق على عقد جلسة خاصة في الأيام القادمة بالمركز الصحي بأحداف لوضع صيغة متوافق عليها لتنظيم العمل بهذا المركز.
و جدير بالذكر ان القطاع الصحي بإقليم إفران ، قال الدكتور توهتوه المندوب الإقليمي للصحة- في حديث له مؤخرا مع الجريدة –: أنه في إطار إستراتيجية إقليمية لتجاوز إرهاصات البنية التحية الصحية سيتم إحداث مستوصفات بالإقليم حيث الأولوية للعالم القروي و بالخصوص بكل من أمغاس و أكدال فضلا عن قيام الإصلاح و الترميم بمستوصفين قرويين بكلفة 700آلاف درهم  والتجهيز الذي خصص  له غلاف مالي قدره 200ألف درهما.. مع الإشارة إلى أن مدينة آزرو ستعزز بدورها بوحدة مركزية صحية بتجزئات النخيل (بغلاف مالي يناهز 200الف درهم) فضلا عن مصحة بإفران سيتم بناؤها على مساحة 2هكتار بتكلفة قدرها 40.000.000 درهم.
الرقعة الارضية المنتظر بناء عليها مركز صحي بتجزئات النخيل في آزرو 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق