الأحد، 12 مايو، 2013


شرط عليهم50ألف درهم لتسليمهم مفاتيح شققهم:
المستفيدون من إقامة "فضل الله" بآزرو
يشكون ابتزازهم من وريث صاحب المشروع

ونبيل بنعبد الله وزير الإسكان وسياسة المدينة مطلوب للدخول على الخط



البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"- آزرو-محمد عبيد 
استغرب مائة (100) شخص مستفيد من إقامة "فضل الله" بمدينة آزرو بالزيادة في أسعار اقتناء شقق لهم بهاته الإقامة عندما رفض وريث صاحب المشروع السكني (المرحوم محمد السلاوي)  تسليمهم مفاتيح مساكنهم شريطة إضافة مبلغ 50الف درهما عن كل شقة ليناقض المبلغ الأساسي المتفق عليه مع والده في عقود رسمية المحدد في مبلغ 200 ألف درهم ...
 و كان المستفيدون من هذا المشروع السكني المرتبط بالسكن الاقتصادي الذي استفاد منه المقاول السلاوي بشروط تفضيلية منذ سنة 1997، لم ير النور في الآجال المحددة له سنة 2010 قبيل وفاة المقاول حيث تسبب ظهور عيوب في الشقق (كانعدام المداخن و تواجد تشققات بالعديد من الشقق علاوة على تسرب مياه الأمطار و تساقط أطراف القرميد من سطوح الإقامة)،الشيء الذي دفع بالوريث الى طمأنة هؤلاء المستفيدين القيام بالإصلاحات اللازمة وتمكينه من مدة زمنية إضافية للقيام بها قبل تفويتهم مفاتيح الشقق.. إلا انه مع انتهائه من هذه العمليات مع حلول السنة الجارية 2013 فاجأهم بالزيادة (5ملايين من السنتيمات) لكل واحد إن أرادوا تسليمهم مفاتيح شققهم..
 هاته الزيادة- و بحسب المتصلين بالجريدة - لم يتقبلها أي من المستفيدين معتبرين إياها لا مشروعة و متناقضة لما سبق و أن جاء في العقود المبرمة مع والده المقاول صاحب المشروع الأساسي...
 وقد اتصل المستفيدون من إقامة فضل الله بباشا مدينة آزرو الخميس الأخير(2013/05/09) لتبليغه ما يتعرضون له من ابتزاز من قبل وريث المقاول، وأمام إشكالية الوضعية التي لم يجدوا لها موقفا صريحا من باشا المدينة انتقلوا مباشرة ذات اليوم إلى عمالة إقليم إفران حيث استقبلهم عامل الإقليم، الذي بعد ان استمع لظروف و ملابسات الملف و ما آلت إليه وضعيتهم، وعدهم بالتدخل في الموضوع .. و يأمل هؤلاء المستفيدون في أن يتخذ عامل الإقليم موقفا صريحا و صارما تجاه وريث المقاول بتمكينهم من مفاتيح شققهم في أقرب الآجال بعد طول انتظار لإنجاز المشروع الذي استغرق أكثر من المدة اللازمة بحسب ما جاء في دفتر التحملات الذي يحدد المدة الزمنية لإتمام المشروع وفق الشروط المبينة فيه...
لهذه الأسباب كلها توجه هاته الساكنة نداءها كذلك إلى نبيل بنعبد الله وزير الإسكان وسياسة المدينة  مهيبة  التدخل العاجل لحل المشاكل التي يتخبطون فيها مع مقاولة السلاوي صاحبة المشروع السكني بمدينة آزرو، و لوضع حد لهم مع هاته المعاناة لتمكينهم من مفاتيح شققهم حسب الوارد في العقود المبرمة من انجاز هذا المشروع لضمانهم الاستقرار والعيش في جو من الاطمئنان و الراحة إذ أن التماطل المستمر و الغامض جعلهم يعانون من عدة مشاكل....


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق