الأحد، 30 يونيو، 2013

مهرجان الجبل للفروسية بالبقريت بإقليم إفران تحقيق رهان النجاح في الدورة الرابعة

مهرجان الجبل للفروسية بالبقريت بإقليم إفران
تحقيق رهان النجاح في الدورة الرابعة
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/ آزرو- محمد عبيد
منطقة البقريت التي تقع في الطريق الإقليمية رقم7216على الطريق الوطنية رقم 13 بين الجبل و التي تشتهر بقسوة المعيشة و الفقر و العزلة أيام الصقيع و البرد، تحولت خلال نهاية الأسبوع الأخير إلى وجهة عدد من عشاق الجبل والمهتمين والمتتبعين من مختلف مناطق المغرب بالفروسية، حيث اجتذب مهرجان الجبل للفروسية عددا متميزا  من المشاركين والزوار معا الذين استمتعوا بالفرجة لتراث مغربي شعبي "الفانتازيا" أو بما يعرف عامة ب "التبوريدة" نسبة إلى بارود البنادق..
المهرجان الذي كان وقع على ميلاده منذ سنة 2009 لم يكن قبل حلول هذه الدورة الرابعة (أيام 28و29و30/06/2013)  قد حظي بالنجاح ليربح الرهان الذي طالما تمسكت بتحقيقه الجمعية المنظمة "جمعية التبوريدة لجهة مكناس تافيلالت" برآسة مؤسس المهرجان الحاج علا عبيد المعروف بالقايد علا ... حيث شاركت في هاته الدورة ما لا يقل عن 20سربة تنتمي لمختلف القبائل بالأطلس المتوسط (إفران و آزرو و خنيفرة و الدخيسة ناحية مكناس والحاجب و إيموزار و صفرو) التي ضمت حوالي 190 فارسا من بينهم سربة للفارسات (بقيادة الشابة حنان بولحمص)..
و كان أن انطلقت فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الجبل للفروسية  بشكل رسمي صباح يوم السبت 2013/06/29 بحضور عامل إقليم إفران السيد جلول صمصم  رفقة الكاتب العام للعمالة و رئيس المجلس الإقليمي وممثل عن جهة مكناس تافيلالت ورئيس المجلس القروي لسيدي المخفي و عدد رؤساء المصالح الداخلية والخارجية بعمالة إقليم إفران، إذ بعد زيارة الوفد الرسمي خيام الفرق المشاركة و أروقة بعض المصالح الخارجية، تم افتتاح الحدث بالخيمة الرئيسة على أنغام معزوفة النشيد الوطني تلته الكلمة الافتتاحية للمهرجان و كلمات الترحيب للجهات المنظمة قبل أن يتم تكريم رئيس الجمعية الحاج علا عبيد ...
وقد عرف المهرجان هذه السنة نجاحا كبيرا سواء من حيث التنظيم أو الإقبال المنقطع النظير لساكنة المنطقة و النواحي وكذا الزوار الوافدين عليها من مختلف المدن المغربية، إذ بالموازاة مع عروض "التبوريدة " تم تنظيم ندوة حول آليات تنمية المناطق الجبلية و قافلة طبية متعددة الاختصاصات إلى جانب تخصيص فضاء لتنشيط الأطفال بالمنطقة ...
و على هامش الدورة عبر رئيس الجمعية المنظمة الحاج علا عبيد في تصريح خاص ببوابة "فضاء الأطلس المتوسط" بالقول:" كما تتبعتم، فالمهرجان في هاته المحطة4 حظي بتتبع جماهيري مكثف خلال أيامه خصوصا يومي السبت و الأحد إذ يمكن تقدير عدد الزوار فيما لا يقل عن 15 إن لم أذكرعن20 ألف شخص، ذلك أن الحضور لم يقتصر على المتتبع المحلي، و هو ما يمكن اعتباره أنها كانت فرصة لتنمية المنطقة، فإذا كان حفل الافتتاح توج بإعطاء انطلاقة أشغال تقوية الطريق بالبقريت من قبل عامل الإقليم، فإنه أيضا مكّن من خلق رواج اقتصادي استفادت منه ساكنة القرية التي تحتاج إلى مثل هاته الأنشطة... و بالرغم من حداثة المهرجان فإن هاته الدورة لا يمكن نكران ما حققته من نجاح لتوقع على الرهان الذي دخلناها به، و لا نستثني بالمناسبة مساهمات الفاعلين من سلطات إقليمية و محلية و مجالس منتخبة و مهتمين و صحافة و ساكنة دون إغفال المشاركين، فبفضل تظافر جهود هؤلاء كلهم تحقق الرهان بأكثر من المتوقع."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق