الأربعاء، 5 فبراير، 2014

تورط تلاميذ بثانوية طارق بن زياد في الاتجار بالمخدرات في آزرو



تورط تلاميذ بثانوية طارق بن زياد في الاتجار بالمخدرات في آزرو
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد
قادت إصابة تلميذين بداخلية الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بمرض،اضطرت الحالة نقلهما إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بمدينة آزرو، إلى اكتشاف أن الحالة الصحية المتدهورة لهذين التلميذين مرجعها تناولهما لمخدر خطير... مما استدعى دخول الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني في النازلة من أجل البحث والتقصي، حيث اهتدت مصالح الأمن إلى كون التلميذين تناولا مادة مخدرة تعرف باسم"الشافية" (وهي خليط من بقايا الكيف الممزوج بمادة الطابا يعمد الشباب المستهلك لها على مزجها بمشروب –رايبي- ليجدوا أنفسهم في حالة تخدير، وهي الخيوط التي تتبعتها الشرطة القضائية ليتضح آن المزود الرئيس هو من تجار المخدرات ينحدر من قرية سيدي عدي(حوالي15كلم عن آزرو) والذي كان يسخر تلاميذ من ثانوية طارق للاتجار في هاته المادة، وعند انتقال فريق أمني إلى عين مكان إقامة المتهم الرئيسي وبعد بصب كمين له تم الإيقاع به ليتم تفتيش مسكنه الذي عثرت به الشرطة على كميات مهمة من مخدر الشيرا والكيف الممزوج بالتبغ المهرب... حيث كان يسخر ابنه وسيطا للاتجار في هذه المادة في آزرو وبثانوية طارق بن زياد أساسا...وليجري إيقاف المروج وابنه فضلا عن تلاميذ كانوا يساعدون الابن في الاتجار ليحصل مجموع الموقوفين إلى 4 أشخاص الذين تم وضعهم تحت الحراسة النظرية بتهمة الحيازة والاتجار في المخدرات وتسهيل الغير تعاطي مواد مخدرة واستهلاكها وترويجها بمؤسسة تعليمية.. المؤسسة التي بحسب الرأي العام يستغرب كيف أن فقهاءها من حراس ومن جمعية الآباء لا تفوتهم شاذة من حيث أوضاع المؤسسة للتنديد والاحتجاج والتصعيد عدا هاته الظاهرة التي تمس أساسا بعقول المتمدرسين والتي وجب الانكباب عليها بتوجيه وإرشاد سواء التلاميذ أو الآباء لآفاتها بل العمل على محاربتها سيما أنها استفحلت في أوساط التلاميذ وبداخلية المؤسسة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق